رمز الخبر: ۱۰۹۹۷
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۷:۵۱
أكد آية الله السيد محمد علي موسوي جزائري ، ممثل الولى الفقيه في محافظة خوزستان ، ان مقابلة الخبراء العسكريين و العلماء الإيرانيين و استجوابهم امر يرفضه جميع ابناء الشعب ، و على مفاوضينا رفض هذا الشرط في المفاوضات النووية الجارية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة السداسية الدولية .

وأفادت وکالة "تسنیم" الدولیة للانباء بان آیة الله موسوی جزائری إمام جمعة خوزستان اشار فی خطبة صلاة الجمعة إلى ان قائد الثورة الإسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی قال فی خطابه بمناسبة ذکرى رحیل الإمام الخمینی قدس سره ، ان موضوع تحریف مواقف الإمام الخمینی قضیة رئیسیة مهمة ؛ و لحسن الحظ ان جمیع التسجیلات الصوتیة والتصویریة لبیانات وتصریحات الامام الخمینی (قدس سره) محفوظة ، ویجب ان لا نسمح لبعض اصحاب الدنیا بتحریف مواقفه . واعتبر آیة الله موسوی جزائری الدفاع عن المستضعفین ومقارعة المستکبرین ودعوة الناس إلى الوحدة والجهاد من خصائص الامام الخمینی الراحل وان أمیرکا الشیطان الاکبر هی راس الفساد و ترید ان تکون علاقتها مع ایران کعلاقة الذئب والحمل.

وفی جانب اخر ، نوه إمام جمعة خوزستان الى قلق قائد الثورة الإسلامیة للخطوط الحمراء للقضیة النوویة مبینّا ان الوصول إلى المراکز العسکریة امر غیر مقبول وعلى مفاوضینا رفض هذا الشرط فی المفاوضات النوویة.

وأردف قائلا : ان مقابلة الخبراء العسکریین والعلماء الایرانیین أمر لا یطاق من قبل جمیع ابناء الشعب الایرانی ، و یجب عدم قبول هذا الشرط فی المفاوضات النوویة .

و لفت آیة الله موسوی جزائری الى العدوان السعودی الغاشم على الیمن موضحا ان الشعب الیمنی شعب ولائی ومحب لاهل البیت (ع) ولهذا السبب عمد آل سعود الى اغراق ابناء هذا الشعب بالدماء وتغطیتهم بالتراب.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :