رمز الخبر: ۱۰۹۸۵
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۵:۴۷
أكدت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن العدوان العسكري السعودي علي اليمن يقضي علي تحقيق السلام في المنطقة حيث أنه لم ينقطع حتي في شهر رمضان المبارك لدي اشارتها الي استمرار هذه الغارات الجوية الظالمة التي أوشكت علي الشهر الثالث علي التوالي وأسفرت عن استشهاد وجرح المئات من أبناء الشعب اليمني الاعزل وخاصة النساء والاطفال.

و أفاد القسم الدولی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن الکثیر کانوا یتوقعون أن تکف السعودیة عن شن غاراتها الجویة علی الیمن الا ان هذه التکهنات ذهبت أدراج الریاح حیث لایزال العدوان العسکری السعودی ضد الشعب الیمنی مستمرا دون انقطاع.

وأکدت الصحیفة فی مقال نشرته أمس الاربعاء تحت عنوان « الغارات الجویة السعودیة ضد الیمن تقضی علی أمل التوصل الی السلام فی الشرق الاوسط » فشل مفاوضات السلام فی جنیف بین الاطراف المتنازعة فی الیمن للحصول علی اتفاق ما یعنی أن هذا الموضوع لیس بالشیء الذی یثیر العجب والاستغراب مع استمرار العدوان العسکری السعودی علی الشعب الیمنی الاعزل. وانتقدت هذه الصحیفة البریطانیة الطریقة التی یتم من خلالها محاولة اعادة الرئیس الیمنی المستقیل الفار «عبدربه منصور هادی» وقالت " ان الرجل أثبت جدارته فی ارتکاب المجازر ضد مواطنیه المدنیین ".

وأکدت الاندبندنت أن الفوضی تسود الیمن برمته لدی اشارتها الی تقریر الامم المتحدة الذی أکدت فیه مقتل حوالی 1412 مدنی واصابة 3423 شخص علی الأقل منذ بدء العدوان العسکری السعودی علی الیمن فی 26 آذار الماضی. من جهة اخری یبذل سفراء الدول الاعضاء فی الاتحاد الاوروبی جهودا حثیثة فی المفاوضات الجاریة بین الیمنیین فی جنیف اقناع الوفد السعودی علی وقف العدوان العسکری لبلاده فی شهر رمضان المبارک لمدة اسبوعین علی الاقل.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :