رمز الخبر: ۱۰۹۶۴
تأريخ النشر: ۲۶ خرداد ۱۳۹۴ - ۲۲:۳۳
أكد ممثل الازهر الشريف الشيخ حسن الجنايني اليوم الثلاثاء، ان اشرف مايقدمه ابطال الحشد الشعبي في العراق من دماء هو قربان من اجل الحفاظ على الارض الطيبة، داعيا الدول العربية والاسلامية الى الوقوف في صف واحد ضد داعش الارهابية.

وقال الشیخ الجناینی فی کلمة القاها الیوم الثلاثاء خلال مهرجان هیئة الحشد الشعبی بمناسبة مرور عام على اطلاق فتوى الجهاد الکفائی، ان" مصر والعراق بلد واحد ، لکن الذی جعل قلبی ینزف دما مارایت من مذبحة سبایکر، فلابد ان ننقلها للعالم کله حتى تخرس الالسنة، لقد قصرنا والله فی حق الشهداء والابرار وسنسال عنهم یوم القیامة".

واضاف،" یاشعب العراق اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله واعلموا ان النصر مع الصبر وانکم ابناء الحسین بن علی بن ابی طالب وعلی بن ابی طالب (علیهما السلام) والصحابة الکرام والمجاهدین الابرار، فقولوها وارفعوا بها اصواتکم (هیهات منا الذلة) انها کلمة تکتب بماء الذهب، ونحن نقولها وسینتصر الشعب العراقی على الذین لایعرفون عن الدین شیئا ولا رحموا الاطفال والنساء ومزجوا دماء الابطال بماء دجلة بلا ذنب من اجل دنیا".

وتابع قائلا،" وانا اقولها لابطال الحشد الشعبی اعلموا ان اشرف مایقدمه العبد دمه وهو قربان من اجل الحفاظ على الارض الطیبة، فالعراق بلادی ومصر بلادی وکل الدول العربیة والاسلامیة"، مشیرا الى انه" اعجبتنی کلمة عظیمة من مرجع دینی کبیر فی العراق، حینما قال (لاتوجد طائفیة ربما توجد طوائف وکل له اراء)".

واستطرد قائلا، " انادی حکام العرب والمسلمین من هذا المکان یاحکام العرب اجتمعوا وقفوا صفا واحدا وعیشوا امة النبی محمد صلى الله علیه واله وسلم"، مبینا ان" هذا السرطان داعش الذی جاء للامة العربیة والاسلامیة علینا استئصاله قبل ان یستفحل بنا".

واختتم کلمته قائلا" یاداعش انتم اتیتم الى العراق فجهزوا قبورکم سندفنکم فیها فهم لا یعرفون العراق وابنائه الذین خاضوا حروبات طویلة ومازالوا ".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :