رمز الخبر: ۱۰۹۴
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۷
أكد وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء السوري ان الازمة الراهنة في نهاية مراحلها، والحكومة تعمل على أربعة محاور أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية لمواجهة الازمة .
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء السوري ان الازمة الراهنة في نهاية مراحلها، والحكومة تعمل على أربعة محاور أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية لمواجهة الازمة .

وقال الحلقي بعد استقباله امس حماد السعود رئيس الاتحاد العام للفلاحين و اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، "إن الأزمة تمر في نهاية مراحلها ويجري العمل على أربعة محاور أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية لمواجهتها والوصول إلى انهاء للعنف وحل سلمي يضمن أمن سورية واستقرارها".

وأشار رئيس مجلس الوزراء السوري إلى بعض المبادرات المطروحة للمصالحة الوطنية لافتا إلى التحول النوعي في مواقف البيئة الحاضنة للمجموعات الإرهابية المسلحة ومنوها بما حققته القوات المسلحة السورية من انجازات على أرض الواقع في مطاردة وسحق العناصر الإرهابية والمجموعات المسلحة في كل المناطق السورية.

على صعيد اخر أكد رئيس مجلس الوزراء اهتمام الحكومة السورية بالوضع المعيشي للمواطنين وتأمين الاحتياجات الأساسية مطمئنا ان الاقتصاد السوري مستقر ومتوازن رغم الظروف والعقوبات المفروضة على سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین