رمز الخبر: ۱۰۹۳۹
تأريخ النشر: ۲۴ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۵۴
أكد الناشط السياسي اليمني، اسماعيل الزمني، أن ما يسمى بجلسات الحوار في جنيف والتي تديرها السعودية، فاشلة بعد تناول الانباء عن انسحاب الاطراف السياسية وحركة أنصار الله.

وفي تصريح لوكالة انباء فارس قال الزمني أن الجميع في الاطراف السياسية متفقون على أن هذا الحوار ليس مخرجا لازمة البلاد، بل أن المخرج هو التركيز على المطالب الحقيقية وعلى رأسها وجود حكومة منتخبة يرتضيها الشعب وتمثله تمثيلا حقوقيا وليس صوريا، مضيفا أن جماعة منصور هادي لا يمثلون ابناء الشعب اليمني.

وأضاف الناشط اليمني: سواء انسحبت حركة أنصار الله وسائر الاطراف السياسية من هذا الحوار أم لم تنسحب، فهو يناقض نفسه، لأنه السعودية تريد أن تحاور جماعاته السياسية في اليمن وهذه جريمة تضاف الى جرائمها.

وتابع الناشط اليمني: هناك صعوبة في عقد الحوار اليمني بعد غد الاثنين واحتمال تأجيله وارد وهناك مؤشرات تدل على أن حركة أنصار الله تتجه لعدم المشاركة في الحوار بحسب الصيغة الحالية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :