رمز الخبر: ۱۰۹۳۳
تأريخ النشر: ۲۳ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۴۴
افادت مصادر فلسطينية ان الكيان الصهيوني فرض قيودا على دخول المصلين الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية الى مدينة القدس المحتلة خلال ايام شهر رمضان المبارك، واضافت ان الاحتلال الصهيوني اعلن بانه لن يسمح لمن هم دون سن الاربعين من دخول القدس الشريف ايام شهر رمضان المبارك .
وفی غضون ذلک ، دعت الحرکة الاسلامیة فی الاراضی الفلسطینیة المحتلة الفلسطینیین الى الحضور الواسع فی المسجد الاقصى خلال شهر رمضان المبارک، واعلنت فی بیان ، ان شهر رمضان المبارک یعد فرصة مناسبة لشد الرحال الى معراج النبی الاکرم (ص) ، وان الکیان الصهیونی یعد العدو الحقیقی لکافة حماة المسجد الاقصى ، ونامل ان یزول هذا الکیان فی القریب العاجل.   
من جهة اخرى، ارتفعت أصوات فی الکنیست الصهیونی مطالبة (بشرعنة) صلوات الیهود فی المسجد الأقصى المبارک، حیث طالب عضوا الکنیست عن حزب اللیکود مخلوف زوهر ویانون میغیل عن حزب البیت الیهودی بعقد جلسة طارئة للجنة الداخلیة، بشأن ما أسمیاه "التمییز ضد الیهود فی جبل الهیکل واضطهادهم"، وکان میغل قد طالب بإبعاد المرابطین عن المسجد الأقصى إلى الأبد، ومنح الیهود الحق بالصلاة والتعبد فیه.
من جانبه تعهد وزیر الأمن الداخلی الصهیونی جلعاد أردان بعمل ما یستطیع "للحفاظ على حریة أداء الشعائر الدینیة للیهود فی الأقصى".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :