رمز الخبر: ۱۰۹۱۴
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۴ - ۲۲:۲۰
أكد الرئيس السوري، بشار الأسد ان شعب سوريا نجح في التصدي للفكر التكفيري التخريبي من خلال تمسكه بتاريخه وثقافته وجذوره.

وقال الأسد لدى استقباله وفدا من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذوكسية في العالم برئاسة قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، ان ما تتعرض له منطقتنا من عدوان إرهابي أساسه الفكر التكفيري المتطرف الذي يستهدف النسيج الاجتماعي والثقافي المتنوع في المنطقة عموما وفي سوريا بشكل خاص.

وأضاف: ان الشعب السوري بكل مكوناته نجح في التصدي لهذا الفكر التخريبي من خلال تمسكه بتاريخه وثقافته وجذوره.

وتابع: ان سوريا كانت وستبقى وطنا لكل السوريين بمختلف انتماءاتهم وملاذا لكل من يؤمن بالقيم الإنسانية السمحاء.

وشدد الأسد على أن العامل الأهم في مواجهة هذا الفكر الإرهابي المتطرف الذي لا يعرف جنسيات ولا حدودا، يتمثل بالتمسك بالقيم الأخلاقية التي نادت بها جميع الأديان السماوية، والتي تقوم على الانفتاح الفكري والتسامح وحرية العقيدة، مضيفا أن تمسك كل السوريين بوطنهم ومبادئهم كان من أهم عوامل صمود السوريين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :