رمز الخبر: ۱۰۹۰۳
تأريخ النشر: ۲۰ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۵۰
أكد مساعد وزير داخلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون الامنية حسين ذو الفقاري في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاربعاء أن عوائل الزوار السعوديين الذين توفوا في حادث مشهد المقدسة طالبوا بدفنهم في حرم الامام علي بن موسي الرضا (عليهما السلام).

و أفاد مراسل القسم السیاسی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن ذو الفقاری أکد ذلک فی هذا المؤتمر أن سبب وقوع هذا الحادث هو وجود أقراص ابادة الحشرات فی الطابق الـ 5 بالفندق اذ أدی الغاز المنتشر منها الی تسمم 37 شخصا ووفاة 4 آخرین فی الطابق الرابع وقد توفی 4 زوار فی الحادث وهم فتی یبلغ من العمر 12 عاما وأطفال یبلغون من العمر شهرین و5 أشهر و8 أشهر. وقال المسؤول " ان رئیس الجمهوریة أمر وزارة الداخلیة بدراسة کل الوثائق ونتیجة التحقیقات التی جرت بهذا الخصوص واعلان النتائج لأبناء الشعب الایرانی المسلم ".

وأکد مساعد وزیر الداخلیة فی الشؤون الامنیة أنه تم تشکیل لجنة من وزارة الصحة والادعاء العام فی محافظة مشهد ووزارة الامن ومنظمة التراث الثقافی فی غضون لحظات للبت بهذا الموضوع. وشدد ذو الفقاری علی أن هولاء الزوار السعودیین وهم من مدینة الدمام تم اسکانهم فی الطابقین الثانی والرابع فی فندق توحید فی یوم 6 حزیران الجاری وبرزت علائم التسمم علی الزوار فی الیوم الثانی من اقامتهم فی الفندق الذین تم نقلهم الی المستشفی فورا حیث أظهرت النتائج أن سبب التسمم انما یعود الی أقراص الفسفات الالمنیوم التی تستخدم لابادة الحشرات. والجدیر بالذکر أن السلطات السعودیة حاولت اضفاء طابع سیاسی علی هذا الحادث وأطلقت ضجیجا اعلامیا مفتعلا لهذا الحادث غیر المتعمد.

ومن جهة اخری أکد رئیس مستشفی الامام الرضا (ع) فی مشهد المقدسة الدکتور عبد الله بهرامی أن کل الزوار السعودیین الذین اصیبوا بالتسمم فی مشهد الراقدین فی هذا المستشفی قد تمت معالجتهم وغادروه وهم فی صحة جیدة. وأوضح أن هؤلاء الـ 32 هم 15 رجل وسیدة و17 طفل خرج منهم أمس الثلاثاء 23 زائر فیما خرج الباقون الیوم الاربعاء.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :