رمز الخبر: ۱۰۹۰۱
تأريخ النشر: ۲۰ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۴۷
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الظهور المفاجئ لصواريخ "سكود" في اليمن، كشف زيف الادعاءات السعودية المتكررة بشأن نجاحها في تدمير مخازن الجيش اليمني واللجان الثورية من الأسلحة الثقيلة والباليستية، بعد استهداف مئات الضربات الجوية للقواعد العسكرية ومخازن الأسلحة في اليمن.

وأشارت الصحیفة إلى أن الهجوم على السعودیة باستخدام صاروخ "سکود" أثار تساؤلات جدیدة حول مدى فعالیة الحرب التی تشنها المملکة على الیمن، والتی فشلت فی تحقیق أهدافها المعلنة.

واعتبرت الصحیفة أن الهجوم الصاروخی الاخیر هو دلیل جدید على فشل السعودیین فی احتواء قدرات الیمنیین وأضافت، لا یعرف بعد بشکل واضح عدد الصواریخ التی مازال یمتلکها الجیش الیمنی الموالی للرئیس السابق على عبد الله صالح واللجان الثوریة، مشیرة إلى أن "قوات "صالح" تلقت شحنة واحدة على الأقل من صواریخ "سکود" من کوریا الشمالیة فی 2002".

وذکرت أن الولایات المتحدة التی استولت على الشحنة فی عهد الرئیس الأمریکی السابق جورج بوش، وجدت 15 صاروخا مفککا ومخفیا فی تلک الشحنة، لکنها سمحت فی النهایة بوصولها إلى "صالح"، الذی اعتبرته إدارة "بوش" حلیفا فی الحرب ضد الإرهاب، خاصة أنه وعد باستخدام تلک الصواریخ فی أغراض دفاعیة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :