رمز الخبر: ۱۰۸۸۸
تأريخ النشر: ۱۹ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۶
قال الخبير بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، سعيد اللاوندي، ان الوضع في المنطقة اصبح خطيرا للغاية في ظل التمدد الداعشي في الاراضي السورية وسيطرتها على كثير من الاراضي السورية.

واضاف ،اللاوندي في تصريح لوكالة انباء فارس، ان هذا الامر حدث وسط صمت دولي ومباركة من بعض الدول العربية والاقليمية كتركيا وكأن الهدف الاساسي هو تدمير سوريا بخطط وضعتها الولايات المتحدة ويتم تنفيذها.

وتابع: ان الدول العربية ستبكي ندما اذا سقطت سوريا مثلما ندم الجميع على سقوط الاندلس في السابق، لذلك علينا الخروج من العباءة الاميركية التي تنفذ مخطط الشرق الاوسط الكبير وتنفذه بمساعدة الدول الخليجية خاصة.

وعن الوضع في اليمن انتقد اللاوندي استمرار الحرب في الاراضي اليمنية وسقوط مدنيين وتدمير البنية التحتية في هذا البلد، مطالبا السعوديه واعوانهم بحل سياسي فورا دون السير وراء الاهداف الاميركية التي قامت في السابق بجر "صدام" لحروب مع ايران ثم الكويت وتخلت عنه في النهايه واعدمته ودمرت العراق، ويبدو انه نفس المخطط الذي وضعته اميركا للسعودية ينتهي بحزب اهليه او بسقوط المملكة السعودية.

وشدد اللاوندي على ان "اسرائيل" هي المستفيد الاول من ما يحدث في المنطقه فهي كيان يريد العيش في امان والمسلمين في صراعات متعددة، فلم تكن "اسرائيل" تحلم بما يحدث الان دون اطلاق رصاصه واحده من جنودها.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :