رمز الخبر: ۱۰۸۶۶
تأريخ النشر: ۱۷ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۵:۳۲
قال المغرد السعودي "مجتهد" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي دخل على خط الخلافات بين محمد بن نايف ولي العهد السعودي ومحمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي لاستثمارها لصالحه.

وفي تغريدة له أشار "مجتهد" الى ان بن زايد عرف معادلة الخلاف بين اركان السلطة السعودية وتطيش نجل الملك السعودي، حيث قرر استغلالها لصالحه.

وأضاف "مجتهد" ان المقربين من بن زايد يتحدثون عن إنه صاحب خطة بعيدة المدى ويعلم أن بن سلمان سيزيح بن نايف، ولذلك قرر الاستثمار مع بن سلمان بدلا من بن نايف.

ويشير "مجتهد" الى ان بن زايد بدأ توثيق اتصالاته مع بن سلمان وتلقى نصيحة بفتح علاقة معه من خلال الإعلاميين المقربين منه الذين كانوا مقربين جدا من والده سلمان في الايام التي كان بكامل قواه العلقية وهم جوق من الاعلاميين العاملين في قناة العربية ومن بينهم عادل الطريفي وزير الإعلام وعبد الرحمن الراشد مدير العربية سابقا وتركي الدخيل الإعلامي السعودي ومقدم احد البرامج في تلك القناة.

وتحدث "مجتهد" عن انكشاف عمق العلاقة بين بن زايد وبن سلمان فيما قمة كمب ديفيد حيث عرف بها محمد بن نايف ولي عهد السعودية، عندما تحدث الرئيس الاميركي عن تداعيات الدعم السعودي والقطري للجماعات المسلحة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد قائلا ان لا ضمانة بان لا تصل اسلحتكم الى تنظيم "داعش" في سوريا ومن الضروري وقف ذلك.

وأضاف "مجتهد" ان هذا الكلام لم يرق لمحمد بن نايف ولا للقطريين وهنا وبشكل مفاجئ قفز محمد بن سلمان وقال أنا أؤيد بقوة كلام سيادة الرئيس، وضع بشار لا يهمنا ما دام لا يمثل خطرا علينا بل يهمنا خطر الإرهابيين الكبير.

واستطرد "مجتهد" قائلا نقلا لما حصل في كامب ديفيد بان سلمان يتحدث وسط استغراب الجميع، لكنه كان موقفا أسعد محمد بن زايد كثيرا، لأنه أولا يتفق معه وثانيا يجعله وسيلة للاقتراب منه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :