رمز الخبر: ۱۰۸۵۷
تأريخ النشر: ۱۶ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۳۴
أكدت صحيفة «الأخبار» اللبنانية أن معركة جرود عرسال مستمرة حتي إبعاد كل المسلحين التكفيريين عن الحدود اللبنانية مع سوريا ، وشددت علي أن الانجازات التي حققتها المقاومة في مرتفعات القلمون ستستكمل في الأيام المقبلة ...

أكدت صحيفة «الأخبار» اللبنانية أن معركة جرود عرسال مستمرة حتي إبعاد كل المسلحين التكفيريين عن الحدود اللبنانية مع سوريا ، وشددت علي أن الانجازات التي حققتها المقاومة في مرتفعات القلمون ستستكمل في الأيام المقبلة ، كما ان الأمور مرهونة بالمجريات الميدانية كما تراها قيادة المقاومة ، ونقلت في تقرير عن مصادر مطلعة تأكيدها ، أن "لا النصرة ولا داعش ولا كل الخطوط الحمراء التي رُفعت ، ستحول دون تحرير الجرود اللبنانية من الجماعات الإرهابية وحماية حدودنا" .

ود واصلت المقاومة ، أمس ، عملیاتها العسکریة فی جرود بلدة عرسال الواقعة علی الحدود مع سوریا فی شمال شرق لبنان، بتقدمٍ میدانی من عدة محاور باتجاه منطقة الرهوة الجردیة ومحیطها، والتی تعتبر من أهم معاقل تنظیم «جبهة النصرة» . و أفادت المصادر المیدانیة بأن المقاومة سیطرت علی حاجز الرهوة التابع لـ«النصرة»، وأن وادی ومعبر الدرب الواقع جنوبی غربی جرود عرسال بات فی قبضة المقاومة ، وهو یعتبر خط العبور الرئیسی للجماعات التکفیریة ولتهریب السیارات المفخخة فی اتجاه بلدة اللبوة المجاورة. کما تم وصل التلة التی تقع شمال «ثلاجة القلمون» (من الجهة السوریة) بسلسلة تلال مشرفة علی منطقة الکسارات (من الجهة اللبنانیة).

و لفتت المصادر المیدانیة إلی أن حالات فرار فی صفوف المسلحین شهدتها منطقة الرهوة باتجاه وادی الخیل، المعقل الرئیسی لـ«النصرة»، ومکان وجود زعیمها «أبو مالک التلی». وقد خلّف الإرهابیون أسلحتهم وراءهم، من بینها أحزمة ناسفة.

من جهته، واصل الإعلام الحربی عرض المجریات المیدانیة، بنشر مقاطع مصورة للعملیة، ومنها استهداف آلیة عسکریة لـ»النصرة» بصاروخٍ موجه فی منطقة الرهوة. العملیة التی نفذتها «وحدة المضاد للدروع» التابعة للمقاومة أسفرت عن تدمیر الآلیة وإحراقها ومقتل من فیها.

ودخل الجیش اللبنانی علی خط المواجهة أیضاً باستهداف نقاط تنظیم «داعش» فی جرود رأس بعلبک، وذلک بصلیاتٍ من الصواریخ موقعاً فی صفوف التنظیم إصابات بین قتیل وجریح.

و فرض خطر الإرهاب التکفیری نفسه علی جلسة مجلس الوزراء التی انعقدت مساء أمس برئاسة رئیس الحکومة تمام سلام وحضور الوزراء، حیث جری التداول فی آخر المستجدات لمعتقلة بملف بلدة عرسال. وأعلن وزر الإعلام رمزی جریج أن مجلس الوزراء أجری مناقشات مستفیضة للأوضاع المأساویة فی بلدة عرسال والناجمة عن تواجد المسلحین فی جرودها، وترکز أعداد هائلة من النازحین السوریین داخلها وفی جوارها . وأکد جریج فی البیان الرسمی للجلسة، أن مجلس الوزراء یعلن ثقته الکاملة بالجیش وبقیادته وتکلیفه إجراء التقییم الأمثل للوضع المیدانی واتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة لمعالجة أی وضع داخل البلدة ومحیطها، ویؤکد عدم وجود قیود من ای نوع أمام الخطوات التی قد یتخذها الجیش لتحریر جرود عرسال وإبعاد خطی المسلحین الإرهابیین عنها . وأعلن جریج أن مجلس الوزراء قرر 'تکلیف الجیش اللبنانی اتخاذ جمیع الإجراءات اللازمة لإعادة سیطرته وانتشاره داخل بلدة عرسال وحمایتها من الإعتداءات والمخاطر التی تتهددها من المسلحین الإرهابیین وضبط الأمن فیها .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :