رمز الخبر: ۱۰۸۴
تأريخ النشر: ۲۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۶
العولمة مشروع جديد للناتو اعده الغرب لتلافي الاعمال الحمقاء التي تبعت احداث سبتمبر لكن الناتو في الوقت ذاته جعل من الصين وروسيا وايران اعداء دائميين .
شبکة بولتن الأخباریة: العولمة مشروع جديد للناتو اعده الغرب لتلافي الاعمال الحمقاء التي تبعت احداث سبتمبر لكن الناتو في الوقت ذاته جعل من الصين وروسيا وايران اعداء دائميين .

وقال المحلل ديفيد سوانسون لموقع غلوبال ريسيرج في هذا الصدد , ان الازمة تقع في امريكا والحكومة حينها تعمل على خط اخر بينما يخطط دكتاتور مثل بوش يفتقد الى العقل والمنطق ليهدد الامن والسلام وتخطط امريكا لدخول في حرب سريعة ولاخيار لها في ذلك .

وقال سوانسون , في الواقع ان هذه السياسية نابعة عن تفكير احمق فالتقارير والمقالات التي كتبها المحللون والمحققون المؤيدون للحرب عام 1990 كانت تشير الى ما يمكن ان يقوم به جورج بوش بعد احداث ايلول حتى صدر كتاب عولمة الناتو .

ويقول الكاتب ان الحرب العالمية الثانية لم تنته بعد انتشار الاسلحة الامريكية لنصل الى المرحلة الحالية وهي عولمة الناتو وهو موضوع لم يتم تنفيذه في يوغسلافيا السابقة 1990 وانما بالخطوات التي اتخذتها امريكا في هذا البلد منذ عام 1980 ادت اشتعال الحرب بعد ذلك كما ان امريكا تنبهت الى ان سكان مولدافيا يتحدثون اللغة الرومانية لكن الموضوع اصلا تم طرحه عام 1990 عندما ادعت امريكا اللغة التي يتحدث بها الكروات في البوسنه مختلفة عن تلك التي يتحدث بها الكروات في صربيا ثم انتقلوا الى ما ذكر عن خرق لحقوق الانسان في ايران وسوريا وغير ذلك ما يدخل في حيز عولمة الناتو .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین