رمز الخبر: ۱۰۸۲۱
تأريخ النشر: ۱۲ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۵:۳۰
رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الدكتور علي أكبر ولايتي علي وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الي جانب المظلومين في العالم الاسلامي وغرب آسيا وشمال افريقيا مؤكدا أن وقوف ايران الي جانب هؤلاء المسلمين انما يتم في اطار الاستجابة لنداء سماحة قائد الثورة الاسلامية.

شدد مستشار الامام الخامنئي في الشؤون الدولية – رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الدكتور علي أكبر ولايتي علي وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الي جانب المظلومين في العالم الاسلامي وغرب آسيا وشمال افريقيا مؤكدا أن وقوف ايران الي جانب هؤلاء المسلمين انما يتم في اطار الاستجابة لنداء سماحة قائد الثورة الاسلامية.

و أفاد مراسل القسم السیاسی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن ولایتی أشار الی استقباله رئیس مجلس الشعب السوری معربا عن شکره للأخیر لزیارته التی قام بها الی ایران الاسلامیة ما یظهر أن نواب البرلمان السوری یقفون الی جانب رئیس جمهوریة بلدهم لمکافحة الارهاب. وتابع قائلا " ان ما تشهده المنطقة فی الوقت الحاضر وبدأ من لبنان وامتد الی فلسطین وکانت النتیجة العدوان الصهیونی علی لبنان وفلسطین وسوریا حالیا التی تشهد حربا شرسة مر علیها 4 سنوات انما یعود سببه الی المقاومة التی یبدیها الشعب السوری ضد الصهاینة والامریکان ".

وأکد مستشار الامام الخامنئی فی الشؤون الدولیة أن الأمریکان یشنون فی الوقت الحاضر حربا شرسة ضد الشعب العراقی الشجاع وحکومته الدیمقراطیة مشددا علی أنهم یشنون حربا مماثلة ضد الشعب الیمنی الاعزل ما یظهر حجم المؤامرة التی یقف وراءها الامریکان وحلفاؤهم الصهاینة وبعض الدول الرجعیة ضد الشعوب الاسلامیة لتفتیت المقاومة وتوفیر زاویة آمنة للکیان الغاصب للقدس وهو حلم لن یتحقق أبدا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :