رمز الخبر: ۱۰۸۱۲
تأريخ النشر: ۱۱ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۵۵
قالت مصادر عاملة في ميناء جيبوتي ان الجزء الأكبر من المساعدات الدولية التي قُدمت لليمن ، تم بيعها لتجار محليين في عدد من الدول الإفريقية والعربية من قبل لجنة اغاثة موالية للرئيس الفاقد للشرعية والهارب للسعودية عبد ربه منصور هادي وذلك في احدث كشف من نوعه لمصير مئات السفن من المساعدات التي لم يصل منها إلى اليمن الا حوالى عشر سفن .

وحسب موقع ”عدن الغد” قالت المصادر ، ان العشوائیة التی أدیرت بها عملیات الإغاثة مکنت مسؤولین بارزین فی لجنة الإغاثة من إبرام صفقات فساد تقدر بمئات الملایین من الدولارات عبر بیع سفن مساعدات کاملة إلى تجار محلیین فی کینیا وجنوب افریقیا ومصر.

وأوضحت المصادر ان عملیة فساد ضخمة تمت خلال الاربعة أسابیع الماضیة فی میناء جیبوتی حیث قامت أطراف فی لجنة الإغاثة الیمنیة ببیع کمیات هائلة من المساعدات الغذائیة واستخراج وثائق مزورة تفید بان هذه السفن فی طریقها لتفریغ شحناتها فی عدن والحدیدة فی حین انها تتوجه لتفریغ حمولتها بموانئ افریقیة وعربیة باعتبارها شحنات تجاریة.

یشار الى ان لجنة الإغاثة التی شُکلت فی السعودیة تتشکل من عدد من الوزراء السابقین بینهم "بدر باسلمة” وعز الدین الاصبحی” ونادیة السقاف وعدد آخر ممن حضروا مؤتمر الریاض والموالین للرئیس الهارب عبد ربه منصور هادی.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :