رمز الخبر: ۱۰۷۹۹
تأريخ النشر: ۱۰ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۵:۲۴
جددت منظمة هيومن رايتس ووتش اتهاماتها للعدوان السعودي بإستخدام أسلحة عنقودية، تعرض أعدادا كبيرة من المدنيين للخطر في اليمن.

ونقلا عن موقع "دويتشه فيله"، فإن منظمة هيومن رايتس ووتش اتهمت مجددا العدوان السعودي، باستخدام أسلحة عنقودية قد تعرض أعداداً كبيرة من المدنيين ولاسيما الأطفال للخطر.

وأوردت المنظمة التي تتخذ نيويورك مقراً لها، حالة اثنين من المدنيين على الأقل أصيبا بهذه الأسلحة التي تحظرها معاهدة دولية.

وتحدثت هيومن رايتس ووتش عن غارتين أخريين في الـ 23 من أيار/ مايو، في منطقة صعدة أيضاً، حيث استخدمت هذه القنابل.

وأضافت: "لكن الذخائر العنقودية التي لا تنفجر على الفور قادرة على أن تصيب بجروح أو تقتل الذين يلمسونها بعد ذلك".

وقال "اولي سولفانغ" الباحث في هيومن رايتس ووتش إن "على التحالف الذي تقوده السعودية أن يعرف أن استخدام الأسلحة العنقودية المحظورة يؤذي المدنيين وخصوصاً الأطفال منهم".

وكانت المنظمة قد اتهمت العدوان السعودي في الثالث من أيار/ مايو باستخدام أسلحة عنقودية مصدرها الولايات المتحدة في غاراته الجوية ضد اليمن.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین