رمز الخبر: ۱۰۷۵۱
تأريخ النشر: ۰۶ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۹
أشار وزير الدفاع و اسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان ، اليوم الثلاثاء الى القدرات الدفاعية التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية وشدد على ان ايران بإمكانها اليوم الرد علي كل تهديد تتعرض له نظرا للامكانات التي تملكها في مجال ردع المعتدي و إن الأعداء عاجزون عن تهديدها مؤكدا ان تحرك قواتنا المسلحة لن يقتصر على منطقتنا فقط ، و مشددا على أن ايران الاسلامية لا تعتبر الدول الساحلية الجارة لها تهديدا بإستثناء القوات الاجنبية في المنطقة و خاصة الولايات المتحدة الأمريكية

و أفاد مراسل القسم السیاسی بوکالة "تسنیم" الدولیة للأنباء أن الوزیر دهقان اعلن ذلک فی کلمته التی القاها الیوم أمام الملتقی الوطنی الرابع للزوارق السریعة ، و تابع قائلا "عندما نشاهد التهدیدات التی تحیط بنا سنطلع علی هذه الحقیقة وهی أن ایران لا تواجه أی تهدید فی البحر کی ترد علیه خاصة الدول الساحلیة الجارة لها ".

وشدد وزیر الدفاع علی أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بإمکانها الیوم الرد علی کل تهدید تتعرض له نظرا للامکانات التی تملکها فی مجال ردع المعتدی وإن الأعداء عاجزون عن تهدیدها.

واعتبر العمید دهقان استنساخ المعدات الدفاعیة غیر کافیا ولایسد احتیاجات البلد من هذه المعدات داعیا الی بذل الجهود للمزید من تعزیز القوة الدفاعیة لدی ایران الاسلامیة أکثر من أی وقت مضی.

وقال دهقان "ان نطاق عمل القوات المسلحة و تحرکها لا یمکن حصره فی الوقت الحاضر فی منطقتنا بل انها امتدت الی الخلیج الفارسی والبحر الاحمر والحدود الهندیة والصین ".

وقال ایضا "لو اعتبرنا الوضع فی مضیق هرمز فی الخلیج الفارسی هو الاساسی بالنسبة لنا ، فانه یتوجب علینا العمل لتطویر الزوارق السریعة من حیث المواد التی تصنع منها وسرعتها واجهزة الاتصالات الموجودة فیها والاسلحة التی تزود بها ، والتی یجب ان تکون من اکثر الانظمة الاتصالاتیة والتسلیحیة تطورا، وذکیة الى اعلى المستویات .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین