رمز الخبر: ۱۰۷۳۸
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۴
قال الخبير والمحلل العسكري اللواء المتقاعد واصف عريقات "إن اندحار قوات الاحتلال الصهيوني في ۲۵ ايار ۲۰۰۰ عن الأراضي العربية بفعل المقاومة الاسلاميئ اللبنانية شكل نقطة فارقة في تاريخ الصراع مع الصهيونية، حيث حُررت منطقة عربية، وإرجاع أي متر من الاحتلال الصهيوني إنجاز كبير ويحسب للمقاومة.

وأضاف الخبیر عریقات: ان أی انتصار لأی جبهة عربیة تصب فی مصلحة الکل العربی والإسلامی، وذلک فی سیاق أن الهجمة الصهیونی لا تستثنی أی مسلم أو عربی، وانتصار جبهة یحفز الجبهات الأخرى للقتال والانتصار".

وأوضح أن انتصار أیة جبهة من الجبهات یکسر الحلم الصهیونی بإقامة الدولة «الإسرائیلیة» الممتدة من النیل إلى الفرات، ویحطم نفسیة «الإسرائیلیین» عموماً والجندی والقیادات العسکریة على وجه الخصوص.

وأوضح اندحار العدو فی 25أیار عن الأرضی اللبنانیة احدث جدلاً وشرخاً کبیر فی المؤسسة العسکریة الصهیونیة حول تداعیات الاندحار وتعاظم قوة حزب الله اللبنانی.

وبین ان انتصار المقاومة الفلسطینیة الأخیرة فی قطاع غزة، امتدادا لانتصارات المقاومة اللبنانیة عام 2000 و2006، مشیراً أن انتصارات المقاومة اللبنانیة والفلسطینیة تکاملیة من ناحیة إرادة الصمود، والمواجهة، وتبادل الخبرات، والدروس المستفادة.

ولفت ان العلاقة بین المقاومة الفلسطینیة واللبنانیة تکاملیة وإستراتجیة من ناحیة تبادل الخبرات "حزب الله یقر بأنه استفاد من المقاومة الفلسطینیة فی لبنان، والمقاومة الفلسطینیة الحالیة أقرت بشکل واضح أنها استفادت من الخبرات والدروس من حروب حزب الله مع الکیان الصهیونی واستخلصت العبر العسکریة والسیاسیة فی التعامل مع المحتل".

وأشار الخبیر العسکری أن "إسرائیل" لم تستطع التقدم نحو الأراضی العربیة منذ معرکة الکرامة عام 1968، ولم تفلح سوى فی بعض التوغلات البسیطة دون تحقیق سیطرة کاملة على شبر من الأراضی عربیة، لافتاً أن "أکثر ما یعیق مشروع "إسرائیل الکبرى" والتمدد الصهیونی إرادة الصمود لدى المقاومة فی المنطقة".

على ایة حال، 25 أیار 2000، انتصار سجل فی التاریخ، لیغدو شعلة فی ذکریات الماضی؛ منذ ذلک التاریخ، بات لبنان یستمتع بالانتصار وباتت «اسرائیل» تتراجع مهزومة، ذلیلة ومذعورة أمام جنود یحتقرون الموت لأنهم یحققون فی استشهادهم غایة سامیة لا تحققها لهم الحیاة مهما طالت>


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین