رمز الخبر: ۱۰۷۱۹
تأريخ النشر: ۰۳ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۵۰
افادت وكالة "تسنيم" الدولية للانباء ، بأن موقعا اخباريا كشف عن ضلوع وزير الدفاع و ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، في التفجير الارهابي الذي نفذه انتحاري تكفيري واستهدف مسجدا للشيعة في منطقة "قديح" بمدينة القطيف شرقي المملكة السعودية ظهر يوم الجمعة ، و اسفر عن استشهاد واصابة نحو ۱۲۰ شخصا ، وذلك انتقاما من دعم الشعب القطيفي لاشقائهم ابناء الشعب اليمني المظلوم .

و نقل موقع "بوسلا اسبانیول" الاخباری ، عن مصادر سعودیة مطلعة بأن المتشددین الوهابیین الذین یخضعون لاشراف وزیر الدفاع الشاب محمد بن سلمان یقفون وراء التخطیط وتنفیذ عملیة التفجیر الارهابیة التی استهدفت الجمعة مسجد علی بن ابی ‌طالب(ع) بمدینة القطیف .

واضاف المصدر انف الذکر ان انفجارات مماثلة کان مقررا تنفیذها بشکل متزامن فی بعض المساجد الاخرى کمسجد جامع الرسول الاعظم (ص) بمدینة القطیف ، لکنها فشلت ، بل و تم اعتقال احد العناصر التکفیریة من قبل ابناء الشعب . ویسود اعتقاد راسخ بأن وزبر الدفاع السعودی محمد بن سلمان بصدد الانتقام من شیعة المملکة السعودیة نظر لدعمهم اشقائهم ابناء شعب الیمن المظلوم فی مواجهة عدوان ال سعود الغاشم .

وکانت وزارة الصحة فی المملکة السعودیة اعلنت ان 21 شخصا استشهودوا اثر وقوع انفجار ارهابی نفذه انتحاری تکفیری استهدف مسجد الامام علی (ع) فی محافظة القطیف الواقعة شرق السعودیة .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین