رمز الخبر: ۱۰۶۸۵
تأريخ النشر: ۲۹ ارديبهشت ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۷
في خطوة تؤكد قطع العلاقات كاملة مع حلف شمال الأطلسي على خلفية الأزمة الأوكرانية، أعلنت روسيا وقف عبور السلاح والعتاد العسكري عبر أراضيها إلى قوات الناتو في أفغانستان.
وحسب موقع "ايلاف" فأن رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف، وقع على قرار وقف عبور السلاح والعتاد العسكري للأراضي الروسية إلى أفغانستان، وقال بيان لجهاز الإعلام التابع للحكومة إن رئيس الحكومة اتخذ هذا القرار بسبب انقضاء مفعول قرار مجلس الأمن الدولي 1386.
وكان القرار المذكور الصادر في ديسمبر (كانون الأول) العام 2001، بتشكيل ما يسمى بـ"قوة المعاونة الأمنية الدولية"، وهي القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي، وناشد دول العالم توفير الدعم لهذه القوة، الذي يتضمن نقل الإمدادات اللازمة لها عبر أراضي وأجواء البلدان المجاورة لأفغانستان.
ويعني القرار الجديد أن طائرات النقل الأميركية لن تواصل رحلاتها في سماء روسيا، لأنه يُلزم وزارة الخارجية الروسية بـ"إخطار حكومات الدول الأجنبية والمنظمات الدولية بإلغاء عبور الأسلحة والعتاد العسكري والسلع العسكرية لأراضي روسيا على الخطوط الحديدية والطرق البرية وبطريق الجو إلى قوة المعاونة الأمنية الدولية في أفغانستان ومنها".
وظلت طائرات النقل العسكرية الأميركية تعبر أجواء روسيا، طبقًا لاتفاق روسيا والناتو حتى الآن برغم تدهور العلاقات الروسية الأميركية.
ويشار إلى أن روسيا التي كانت انضمت لجهود المجتمع الدولي لحفظ الأمن وتحقيق الاستقرار في أفغانستان، لم تسمح للناتو بنقل السلاح والعتاد إلى قواته في أفغانستان عبر أراضيها إلا في أبريل (نيسان) العام 2008.
ويرى مراقبون ان هذا الاجراء الروسي يعد طبيعيا في ظل الازمة القائمة بين روسيا والغرب ومحاولات الناتو تهديد أمن روسيا واثارة المشاكل معها من خلال بعض القوى في الدول المجاورة لروسيا، وايضا محاربة نفوذها في مناطق أخرى ومنها سوريا واليمن.
الكلمات الرئيسة: روسیا ، تنتقم ، افغانستان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین