رمز الخبر: ۱۰۶۷۸
تأريخ النشر: ۰۱ شهريور ۱۳۹۳ - ۱۹:۴۸
وتؤكد المصادر:ان هيغل سيبحث تنفيذ ضربات لتنظيم داعش بشكل اوسع لاستعادة المناطق الخارجة عن سلطة المركز

ترسم الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع الامريكيى الى بغداد صورة واضحة لطبيعة التحرك الدولي المقبل ومستقبل الوجود العسكري في بغداد.

وتقول مصادر مطلعة في وزارتي الدفاع والحارجية ان هيغل يعتزم زيارة بغداد في اليومين المقبلين لاجراء محادثات مع كبار القادة السياسيين والعسكريين ابرزهم رئيسا الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي والمُكلـّف حيدر العبادي لمناقشة الامن وسبل مواجهة داعش بطرق عسكرية حديثة.

وتؤكد المصادر:ان هيغل سيبحث تنفيذ ضربات لتنظيم داعش بشكل اوسع لاستعادة المناطق الخارجة عن سلطة المركز فضلا عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة تكون مهمتها اتخاذ استعدادات والتهيؤ لعملية الهجوم على الموصل واستعادتها من داعش بشكل نهائي.

هذا وأكد وزير الدفاع الأمريكي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الاركان مارتن ديمبسي بشأن آخر تطورات الوضع في العراق:ان الاصلاحات السياسية في العراق ستجعل من الصعب على الدولة الإسلامية تحقيق أهدافها.

 وأوضح ان أهداف الولايات المتحدة ترمي أساسا الى حماية العراقيين والمصالح الأمريكية، مشيرا ان واشنطن تقدم كل المساعدات الضرورية للقوات العراقية ولقوات البيشمركة الكردية من أجل التصدي للدولة الإسلامية.

الى ذلك دعا السناتور الجمهوري جون مكين الى زيادة كبيرة في الضربات الجوية الأمريكية ضد أهداف تنظيم داعش في العراق،وقال ان يجب ان تمتد ايضا الى سورية. وقال ماك كين ان ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي بيد تنظيم داعش يجب ان يكون نقطة تحوّل في مداولات الرئيس باراك اوباما بخصوص كيفية التعامل مع الجماعة.

واشار الى ان الولايات المتحدة يجب ان تسلح الكورد وان تساعد في ترتيب المصالحة في العراق، مضيفا : قبل كل شيء يجب ان تزيد بصورة كبيرة الضربات الجوية ويجب ان تُكرّس تلك الضربات لسورية ايضا.

من جانب آخر أرسل مسؤولون عراقيون إشارات واضحة الى نظرائهم الأميركيين بأن حكومة بغداد مستعدة لتمكين الطائرات الحربية الأميركية من تنفيذ ضرباتها الجوية ضد تنظيم داعش بالإقلاع من قواعد عسكرية عراقية.

وقال خبراء عسكريون ان مثل هذه الخطوة تتيح للطائرات الأميركية البقاء في الجو فترة اطول لتوجيه ضرباتها ولكن إدارة اوباما لا تبدو متحمسة للفكرة، على الأقل ليس في الوقت الحاضر.

ونقلت مجلة فورين بولسي عن مسؤول عراقي كبير قوله ان بغداد مستعدة لفتح قواعد في أنحاء العراق، امام الطائرات الأميركية للاقلاع منها بما فيها قواعد كانت مراكز أميركية أساسية اثناء حرب العراق، مضيفا ان بغداد بانتظار طلب رسمي من واشنطن ولن تكون لدينا مشاكل في هذا الشأن على الاطلاق ولن تكون لدينا اعتراضات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین