رمز الخبر: ۱۰۶۷۶
تأريخ النشر: ۰۱ شهريور ۱۳۹۳ - ۱۸:۰۳
فتح نائب الرئيس الأميركي جو بايدين الباب على مصراعيه أمام تقسيم العراق، بعد أن نشر مقالا قال فيه إن الولايات المتحدة تدعم نظاماً فدرالياً في العراق.

فتح نائب الرئيس الأميركي جو بايدين الباب على مصراعيه أمام تقسيم العراق، بعد أن نشر مقالا قال فيه إن الولايات المتحدة تدعم نظاماً فدرالياً في العراق ودعا إلى وحدة البلاد التي تعاني من انقسام كبير.

وفي مقال نشر في صحيفة "واشنطن بوست"، اقترح بايدن "نظاماً فدرالياً فعالاً" كوسيلة لتجاوز الانقسامات في العراق.

ويؤيد بايدن منذ فترة طويلة خطة تقضي بتقسيم العراق إلى ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي للشيعة والسنة والأكراد.

ويطالبون الأكراد في شمال العراق بالإنفصال عن العراق، بحجة تهميشهم وعدم حصولهم على الموازنة المطوبة في البلاد. وكان الشيخ علي الحاتم زعيم قبيلة الدليم قد قال بعد تكليف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة أن مطلب إيجاد إقليم سني لايزال مطروحا وليس مرتبطا بحكومة معينة.

وكتب نائب الرئيس الأميركي أن خطة من هذا النوع "ستؤمن تقاسماً عادلاً للعائدات بين كل الأقاليم وتسمح بإقامة بنى أمنية متمركزة محلياً مثل حرس وطني لحماية السكان في المدن ومنع تمدد الدولة الإسلامية، وفي الوقت نفسه (تضمن) حماية وحدة وسلامة أراضي العراق".

وأضاف أن "الولايات المتحدة ستكون مستعدة لتقديم التأهيل وغيره من أشكال المساعدة".

ودعا بايدن إلى "تسوية جدية" من قبل كل الأطراف في العراق. وقال: "لا يمكننا أن نرغب في ذلك أكثر من العراقيين".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین