رمز الخبر: ۱۰۶۶۹
تأريخ النشر: ۳۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۲۷
أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “أو. إم. في” النمساوية للطاقة، اليوم الجمعة 22 أب أغسطس 2014، عن سحب جميع موظفيها من اقليم كردستان العراق

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "أو. إم. في” النمساوية للطاقة، اليوم الجمعة 22 أب أغسطس 2014، عن سحب جميع موظفيها من اقليم كردستان العراق، عازية السبب الى الاوضاع الامنية والعنف الدائر في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة "أو. إم. في” النمساوية للطاقة جيرهاد رويس لصحيفة فيرتشافتسبلات إن "الشركة سحبت موظفيها من إقليم كردستان العراق لتنضم إلى غيرها من شركات النفط التي فرت من العنف الدائر في المنطقة”.

وأوضح رويس للصحيفة في مقابلة نشرت اليوم الجمعة "غادر جميع الموظفين الموجودين هناك (في كردستان)”، مضيفا "ننتظر أيضا لنرى (ما يحدث) جنوبي القرم حيث كان لدينا خطط مع اكسون (موبيل).”

وكانت روسيا ضمت شبه جزيرة القرم الأوكرانية هذا العام بعد الإطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش.

يذكر أن سبعة شركات نفط كبرى علقت أعمالها في إقليم كردستان، عقب تطور الأحداث وتوسع الاشتباكات بين قوات البيشمركة، وتنظيم "داعش” على مشارف أربيل، وفي مقدمتها شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، وشيفرون، وإكسون موبيل، وهيس كورب الأميركية، وأوريكس بتروليوم الكندية، وأفرين الإنجليزية، وجينل إنرجي الإنجليزية التركية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین