رمز الخبر: ۱۰۶۶۵
تأريخ النشر: ۳۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۰۰:۱۳
بينما تدرس إرسال 300 جندي إضافي إلى بغداد
بينما تستعد الولايات المتحدة زيادة عدد جنودها في العراق إلى الألف، وفي أحدث موقف أميركي تجاه تحركات تنظيم الدولة الإسلامية، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي أن هناك إمكانية لهزيمة التنظيم إذا تمت مهاجمته في سوريا أيضا.

قال رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الاميركي الجرنال مارتن ديمبسي مساء الخميس ان هناك امكانية لهزيمة الدولة الاسلامية اذا تمت مهاجمة هذا التنظيم المتطرف في سوريا وليس في العراق فقط.

واضاف خلال مؤتمر صحافي ان "اندفاعة الدولة الاىسلامية تم قطعها" بفضل الضربات الاميركية لكن للقضاء عليها يجب مهاجمتها في سوريا ايضا مشيرا الى "امكانية السيطرة عليها".

وتأتي تصريحات ديمبسي بعد أيام من أنباء عن تسجيل أول تعاون أمني سوري أميركي لتوجيه ضربات ضد داعش في مدينة الرقة السورية.


وفي سياق متصل، تدرس وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون طلبا من جانب وزارة الخارجية الأمريكية لإرسال مزيد من القوات إلى العراق. وذكرت تقارير إعلامية عدة أن وزارة الخارجية طالبت بنحو 300 جندي إضافي لتعزيز الأمن في بغداد وما حولها، حسبما ذكر مسؤول لم يتم الكشف عنه لصحيفة "ذي ستارز آند سترايبس" وشبكة "إيه بي سي نيوز".

ويوجد حاليا نحو 850 جندي في العراق موزعين بين مركزين في اربيل وبغداد. ولا تشارك تلك القوات مباشرة في المعارك ضد قوات تنظيم الدولة الإسلامية لكنها توفر معلومات استخباراتية وتوجيهات للقوات العراقية.

وذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" أن كندا وأستراليا وبريطانيا تبحث مع الولايات المتحدة إمكانية الانضمام للمعركة ضد الدولة الإسلامية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین