رمز الخبر: ۱۰۶۶
تأريخ النشر: ۲۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۳
شهدت المدن الايرانية تجمعات احتجاجية لعلماء الدين وطلاب العلوم الدينية تنديدا بالإساءة الى النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).
شبکة بولتن الأخباریة: شهدت المدن الايرانية تجمعات احتجاجية لعلماء الدين وطلاب العلوم الدينية تنديدا بالإساءة الى النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

وحذر علماء الدين وطلاب الحوزات العلمية الإدارة الاميركية والكيان الاسرائيلي من عواقب ممارساتهما المعادية للاسلام.

وكانت مدينتا قم ومشهد المقدستان واصفهان مسرحا لأبرز التجمعات التي أكدت أن اميركا والكيان الاسرائيلي ومن خلال دعمهما لمثل هذه الاعمال المسيئة للمقدسات كشفتا عن الوجه القبيح لحقوق الانسان وحرية الرأي في العالم الغربي، وطالب المحتجون بمعاقبة منتجي الفيلم المسيء.

وفي بلجيكا اعتقلت السلطات نحو 250 شخصا بمدينة انتورب شمالي البلاد والتي كانت مسرحا لأبرز تظاهرة ضد الفيلم المسيء للاسلام.

وفي فرنسا، ندد وزير الداخلية مانويل فالس، بالتظاهرة المناهضة للاميركيين التي نظمت امس قرب السفارة الاميركية في باريس، مؤكدا أن ذلك لن يتكرر في المستقبل.

واعلن فالس حظر التظاهرات المناهضة للولايات المتحدة، وأنه أعطى التعليمات لمنعها وعدم التساهل معها، وقد اعتقلت السلطات الفرنسية 150 متظاهرا خرجوا في العاصمة باريس احتجاجا على الفيلم.

الى ذلك، أوقفت السلطات الليبية 50 شخصا على خلفية الهجوم على القنصلية الاميركية في مدينة بنغازي والذي أسفر عن مقتل السفير الاميركي وثلاثة آخرين احتجاجا على الفيلم المسيء.

وكشف رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف عن مشاركة أجانب في الهجوم اغلبهم من مالي والجزائر، وقال إن الهجوم كان مخططا له من قبل هؤلاء الأجانب الذين دخلوا البلاد قبل اشهر.

وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي جاء انتقاما لمقتل ابو يحي الليبي في غارة نفذتها طائرة بدون طيار في حزيران/ يونيو.

وفي اليمن، أصدر علماء الدين اليمنيون بيانا خلال المؤتمر التأسيسي الذي عقد في محافظة صعدة شمالي البلاد أكدوا فيه إدانتهم للفيلم الأميركي المسيء للنبي الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، كما جددوا رفضهم للتدخلات الأميركية وانتهاكات طائراتها الحربية للأجواء اليمنية.


الكلمات الرئيسة: الفيلم المسيء للنبي (ص)

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین