رمز الخبر: ۱۰۶۴۵
تأريخ النشر: ۲۷ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۳۷
بولتن نيوز: في خضم الأزمة السياسية والأمنية التي يمر بها العراق، وعلى الرغم من اختيار رئيس وزراء جديد في البلاد، عزف الأكراد على نفس الوتيرة السابقة، رابطين المشاركة في الحكومة الجديدة بتلبية مطالبهم،

بولتن نيوز: في خضم الأزمة السياسية والأمنية التي يمر بها العراق، وعلى الرغم من اختيار رئيس وزراء جديد في البلاد، عزف الأكراد على نفس الوتيرة السابقة، رابطين المشاركة في الحكومة الجديدة بتلبية مطالبهم، في مؤشر على أن الخلافات بين بغداد وأربيل لاتزال تراوح مكانها وأن تغيير رئيس الوزراء لا يمنع الأكراد من العدول عما كانوا يصرون عليه في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وأكد التحالف الكردستاني في العراق، الاثنين، أن مشاركته في الحكومة المقبلة مرهونة بموافقتها على شروطه الأساسية والدستورية، وفيما طالب بصرف مستحقات اقليم كردستان وتطبيق المادة 140 من الدستور وحل الخلافات المتعلقة بالنفط والغاز، أكد أن وفدا كرديا سيزور بغداد قريبا للتفاوض مع الكتل لتشكيل الحكومة المقبلة وتوزيع الحقائب الوزارية.

وقال النائب عن التحالف ريبوار طه إن "تطبيق المادة 140 من الدستور وصرف مستحقات إقليم كردستان وإطلاق رواتب موظفي الاقليم وقوات البيشمركة وحل الخلافات المتعلقة بالنفط والغاز بين بغداد واربيل هي شروط أساسية لمشاركتنا في الحكومة المقبلة".
وتأتي هذه التصريحات في وقت يواصل فيه الإقليم تصدير النفط عبر أنبوب جيهان التركي، متجاهلا التنسيق مع الحكومة الإتحادية، بالإضافة إلى سيطرته على مناطق متنازع عليها في نينوى وكركوك ورفضه الخروج منها.

وأضاف طه أن "طلبنا قانوني ودستوري الخاص بتطبيق المادة 140 وكذلك صروف الرواتب ومستحقات الإقليم وإعطاءنا 17% من الموازنة الاتحادية"، مشيرا الى أن "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وافق في جلسة الماضية على تشكيل لجنة مؤقتة لدراسة وتطبيق المادة 140 من الدستور".

واكد النائب عن التحالف الكردستاني أن "الوفد الكردي سيزور بغداد خلال الايام القادمة للتفاوض مع الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة وتوزيع الحقائب الوزارية ضمن الاستحقاقات الانتخابية".

وكان نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد أكد، في التاسع من الشهر الحالي، على ضرورة استرجاع حصة إقليم كردستان من الموازنة وصرف رواتب موظفي الإقليم، فيما شدد على أهمية بذل المزيد من التعاون بخصوص ظروف كردستان.

 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین