رمز الخبر: ۱۰۶۳
تأريخ النشر: ۲۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۷:۵۶
برلماني يمني:
حذر نائب يمني من محاولة الولايات المتحدة استهداف البلدان العربية والاسلامية واحتلالها بذريعة حماية بعثاتها الدبلوماسية، واتهم اميركا بانها تتعامل مع اليمن على انه جزء من اراضيها، معربا عن رفضه لأي تواجد أجنبي في بلاده .
شبکة بولتن الأخباریة: حذر نائب يمني من محاولة الولايات المتحدة استهداف البلدان العربية والاسلامية واحتلالها بذريعة حماية بعثاتها الدبلوماسية، واتهم اميركا بانها تتعامل مع اليمن على انه جزء من اراضيها، معربا عن رفضه لأي تواجد أجنبي في بلاده .

وقال عضو مجلس النواب اليمني عبد الكريم جذبان ان الولايات المتحدة تختلق المبررات تلو المبررات لاستهداف الدول العربية والاسلامية، معتبرا ان اليمن اليوم هو تحت الوصاية الاميركية والاحتلال.

واضاف جذبان: ان البارجات الاميركية راسية في مياه اليمن الاقليمية، فيما وصلت طائرات الاباتشي الاربعاء الى قاعدة العند جنوبي اليمن، كما وصلت تعزيزات من المارينز الاميركي الى اليمن ايضا، متهما الولايات المتحدة بانها لن تألو جهدا في خلق كل المبررات لاحتلال البلدان العربية والاسلامية.

واشار الى اصدار مجلس النواب اليمني بيانا قويا ينص على الادانة والاستنكار الشديدين للاساءة الاميركية الاخيرة للاسلام ونبيهم الاكرم، ويطالب الولايات المتحدة بالاعتذار الرسمي للمسلمين عن ذلك، ومعاقبة كل المتورطين في انتاجه، وسحبه من دور العرض.

وتابع جذبان ان البيان يؤكد رفض مجلس النواب لاي تواجد اجنبي في اليمن تحت اي ذريعة كان، ويطالب برحيل قوات المارينز التي وصلت مؤخرا، كما يدعو الحكومة الى القيام بواجبها في حماية السفارات وتأمين سلامة الدبلوماسيين الاجانب.

ودعا عضو مجلس النواب اليمني عبد الكريم جذبان الشعوب العربية والاسلامية وخاصة في اليمن الى التنبه واليقظة ازاء المؤامرات التي تحيكها الولايات المتحدة لاحتلال بلدانهم، محذرا من ان "مبادرة دول مجلس التعاون وضعت اليمن واليمنيين تحت الوصاية الاميركية والخليجية (الخليج الفارسي)".

واتهم جذبان السفارة الاميركية في اليمن بانها تتعامل مع اليمن على انه جزء من الولايات المتحدة، واستبعد ان يتغير التصرف الاميركي مع اليمن، معتبرا ان من يمكن ان يصنع ذلك هو الشعوب وارادتها الحرة.
الكلمات الرئيسة: امريكا ، اليمن ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین