رمز الخبر: ۱۰۶۲۴
تأريخ النشر: ۲۴ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۴۸
على وقع تقدم تنظيم الدولة الاسلامية داعش باتجاه المدن الكردية في العراق، قالت شركة توتال الفرنسية، أمس الخميس، إنها خفضت عدد العاملين في إقليم كردستان

قالت شركة توتال الفرنسية، أمس الخميس، إنها خفضت عدد العاملين في إقليم كردستان العراق، لكن العمل في منطقتي امتياز النفط التابعتين لها مستمر وفق الجدول الزمني المقرر.

وقالت متحدثة باسم الشركة في تصريح لرويترز، "نراقب الوضع الأمني في كردستان باستمرار وعدلنا عدد العاملين".

وأضافت "العمل في الأصول التي نديرها مستمر وفق الجدول الزمني المقرر".

وأثار التقدم السريع لـ"داعش" شمالي العراق صوب إقليم كردستان قلق بغداد ودفع الولايات المتحدة لتوجيه ضربات جوية في العراق للمرة الأولى منذ أن سحبت قواتها منه في 2011.

وكانت توتال استحوذت العام الماضي على 80 بالمئة من منطقة الامتياز بارانان جنوب شرقي السليمانية في إقليم كردستان وتولت إدارتها.

واستكملت البحوث الزلزالية في وقت سابق هذا العام ومن المتوقع أن تحفر الشركة أول بئر استكشافية لها في نهاية العام الحالي.

وتدير شركة النفط الفرنسية العملاقة ايضا منطقة الامتياز سفين إلى الشمال الشرقي من أربيل، وتملك ايضا حصص أقلية في منطقتي حرير وتازة حيث اكتشف النفط بهما في 2013.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین