رمز الخبر: ۱۰۶۲۳
تأريخ النشر: ۲۴ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۳۵
رغم أن الولايات المتحدة تتشدق بشعارات الديمقراطية وحرية التعبير واحترام حقوق الإنسان غير أنه وبين الفينة والأخرى تتكشف هذه الأكاذيب من خلال قتل المدنيين العزل ولاسيما أصحاب البشرة السوداء. تظهر الصورة أدناه نسختين من جريمة واحدة. فالصورة الأولى تظهر كيفية الاعتداء على أصحاب البشرة السوداء في الولايات المتحدة في 1963 ، في مقابل صورة أخرى قد جرى تصويرها في الأيام القليلة الماضية، حيث قتلت الشرطة مدنيا أسود أعزل في ولاية ميسوري.