رمز الخبر: ۱۰۶۱۵
تأريخ النشر: ۲۲ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۹:۳۱
أكدت النائب العراقية عن المكون الأيزيدي فيان دخيل، احتجاز أكثر من 600 امرأة من الطائفة في «مكان مجهول»، مطالبة الجهات الدولية بتكثيف الجهود «لإغاثتهن والعالقين في جبل سنجار».

أكدت النائب العراقية عن المكون الأيزيدي فيان دخيل، احتجاز أكثر من 600 امرأة من الطائفة في «مكان مجهول»، مطالبة الجهات الدولية بتكثيف الجهود «لإغاثتهن والعالقين في جبل سنجار».

وقررت بريطانيا إرسال طائرات تابعة للقوات الملكية للمشاركة في عمليات الإغاثة في شمال العراق.

وقالت دخيل أمس: «لدينا معلومات تؤكد أن هناك أكثر من 600 امرأة أيزيدية محتجزات لدى مسلحي تنظيم داعش ولا نعرف مكانهن بالتحديد، وهل هن في أحد سجون الموصل نقلهن داعش لبيعهن سبايا». وأوضحت أن «بين النسوة كبيرات في السن وأطفالاً، فالمسلحون اقتادوهن مع أطفالهن».

وناشدت «كلَّ الجهات الدولية، خصوصاً الجانب الأميركي وبعثة يونامي ومنظمات حقوق الإنسان، معرفة مصير النسوة»، وزادت: «لم نتمكن من الحصول على معلومات عن مكانهن، وهذا ما يثير المخاوف من أن يكون المسلحون قتلوهن أو اغتصبهن أو باعوهن سبايا داخل الموصل أو خارج حدود البلاد». وأكدت «وجود أكثر من 70 ألف نازح عالقين في جبل سنجار، بينما تمكن نحو 30 ألف شخص من الوصول إلى محافظة دهوك وزاخو وأربيل». واعتبرت «الإمدادات قليلة جداً ولا تتناسب وعدد الأشخاص فوق الجبل»

وأشارت إلى أن «عمليات الإخلاء بسيطة تقتصر على بعض الطلعات التي تقوم بها طائرات هليكوبتر عراقية، فيما لو كانت هناك طائرات اميركية أو فرنسية أو بريطانية لاختلف الأمر». وانتقدت المواقف الدولية «التي اقتصرت على التصريحات والإدانة، من دون إجراءات عملية على الأرض لمنع هذه الكارثة الإنسانية التي ترتقي الى مستوى جرائم الإبادة الجماعية».

وأشادت بدور «حكومة كردستان ورئيس الحكومة المحلية في محافظة دهوك، الذي يسعى بكل طاقته وبالتعاون مع المنظمات الدولية والمحلية المعنية إلى توفير السكن والغذاء لهؤلاء». ولفتت إلى أن «هذه المساعدات غير كافية،لأن اعداد النازحين تفوق قدرة محافظات الإقليم على تحملها». وطالبت «منظمات المجتمع المدني ومنظمات المرأة وحقوق الإنسان والطفل بتكثيف الجهود ومساعدة النازحين العالقين في سنجار». ودعت «الدول الأوروبية إلى فتح باب اللجوء للأيزيديين لأنهم لم يعودوا قادرين على العيش في هذا العراق وتحمل عمليات القتل والتهجير».

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین