رمز الخبر: ۱۰۵۸۱
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۰۱
بعد تعليق الرحلات الجوية
بعد أن قررت السلطات الإمارتية وقف رحلاتها الجوية من وإلى مدينة أربيل في شمال العراق، أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، اليوم السبت، انها علقت انشطتها في حقل اتروش بكردستان العراق نتيجة عدم الاستقرار في المنطقة.

اعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، اليوم السبت، انها علقت انشطتها في حقل اتروش بكردستان العراق نتيجة عدم الاستقرار في المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز عن الشركة قولها انها "قررت وقف اعمال الحفر في حقل اتروش"، مشيرة الى انها "لجات الى خفض موظفيها هناك كإجراء احترازي وذلك نتيجة التطورات الاخيرة التي ادت لتفاقم الأوضاع الامنية في المناطق المحيطة باقليم كردستان".

وأكدت الشركة "التزامها بمواصلة العمل في الحقل"، مضيفة انها "تتوقع بدء عمليات الانتاج في عام 2015".

ويقع حقل اتروش على بعد 85 كيلومترا شمال غرب اربيل عاصمة منطقة كردستان ومن المتوقع ان ينتج نحو 30 ألف برميل عند بدء الانتاج في اوائل العام المقبل.

يذكر ان الشركة الاماراتية قد اعلنت مطلع عام 2013 عن شرائها حصة 53.2% في امتياز اتروش النفطي في إقليم كوردستان مقابل 600 مليون دولار من شركة جنرال اكسبلوريشن بارتنرز (جي.إي.بي).

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه السلطات الإماراتية خلال الأيام القليلة الماضية عن وقف كافة رحلاتها الجوية من وإلى كردستان العراق بسبب الأزمة الأمنية التي يعيشها الإقليم.

وبالإضافة إلى الإمارات، أعلنت تركيا يوم أمس الجمعة عن إلغاء كافة رحلاتها الجوية إلى أربيل نتيجة الإضطرابات الأمنية والهجمات التي يشنها داعش على الإقليم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین