رمز الخبر: ۱۰۵۶۹
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۳ - ۰۰:۴۴
أفادت مصادر مطلعة في كردستان العراق أن الولايات المتحدة و حلف الناتو وضعا شروطا لتسديد ضربات جوية الى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي بات على أبواب أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

أفادت مصادر مطلعة في كردستان العراق أن الولايات المتحدة و حلف الناتو وضعا شروطا لتسديد ضربات جوية الى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي بات على أبواب أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقال مصدر عسكري أن بالتزامن مع هذا الهجوم ستقوم القوات العراقية و قوات البيشمركة بالهجوم على داعش من جميع المحاور، الى الان لم يتم تحديد ساعة الصفر و لكن القصف الأمريكي مشروط بأنسحاب قوات البيشمركة الى حدود سنة 2003 و تسليم جميع المناطق التي هي خارج الخط 36 القديم الى الحكومة العراقية.

وأوضح المسؤول العسكري الأمريكي اليوم الخميس إن الرئيس باراك أوباما ينظر في توجيه ضربات عسكرية في شمال

العراق ردا على تقدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية والازمة الإنسانية الناتجة.وكان المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه يعلق على تقرير في صحيفة نيويورك تايمز عن أن اوباما ينظر إما في توجيه ضربات جوية وإما في عمليات اسقاط جوي للمعونات الانسانية لمساعدة 40 ألفا من ابناء أقلية اليزيدية المحاصرين على قمة جبل عراقي تحت تهديد من المتشددين.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست للصحفيين في وقت سابق  إن اوباما اجتمع مع اعضاء من فريقه للأمن القومي اليوم الخميس. ورفض ارنست توضيح ما إن كان جرى بحث تدخل عسكري امريكي في العراق. وستمثل أي ضربات جوية اول تحرك قتالي من الولايات التحدة في العراق منذ سحبت آخر جنودها في 2011 لانهاء ثماني سنوات من الحرب.

وفي وقت سابق هذا العام ارسلت الولايات المتحدة عددا صغيرا من المستشارين العسكريين لمساعدة الحكومة العراقية في التعامل مع تهديد هجوم تنظيم الدولة الاسلامية.وقال ارنست إن أوباما اوضح في الماضي أن اي تحرك عسكري امريكي سيكون "محدودا جدا في نطاقه" ولن يشمل ارسال اي قوات برية ويجب ان يكون مرتبطا بقوة بالاصلاحات السياسية في العراق والتي طالبت بها واشنطن.

وقال ارنست "نعمل عن كثب مع الحكومة العراقية... قوات الامن العراقية والسلطات الكردية في المنطقة المجاورة لدعم جهودهم للتعامل مع الوضع الانساني في (بلدة) سنجار."ورغم ان ارنست رفض التعرض مباشرة لموضوع التحرك الامريكي المحتمل في سنجار الا انه اكد القيود الصارمة لأي تدخل عسكري امريكي في العراق. وقال "لا توجد حلول عسكرية أمريكية للمشاكل في العراق."

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین