رمز الخبر: ۱۰۵۶۳
تأريخ النشر: ۱۵ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۱۶
اعتقلت السلطات الامنية العليا في إقليم كردستان العراق عددا من القيادات العسكرية، للتحقيق معها على خلفية الأنسحاب المفاجئ الذي حدث في منطقة سنجار قبل ايام،

اعتقلت السلطات الامنية العليا في إقليم كردستان العراق عددا من القيادات العسكرية، للتحقيق معها على خلفية الأنسحاب المفاجئ الذي حدث في منطقة سنجار قبل ايام، في اشارة واضحة الى ان الأنسحاب لم يكن تكتيكيا كما أشيع في بعض وسائل الأعلام.

 ورأى مراقبون ان هذه الخطوة إنما تأتي استكمالا للتكتيك الأول ولإخداع الرأي العام الكردي وخصوصا بعدما نشر وسائل اعلام عديدة بهروب قوات البيشمركة من شنكال مثل ما حصل في الموصل مع الجيش العراقي .

وذكرت صحيفة” مللت” الناطقة باللغة الكردية، ان ” رئيس اقليم كردستان، أمر بأعتقال مسؤول قوات (الزيرفاني) ، عزيز ويسي، ومسؤول قاطع البيشمركة في منطقة سنجار وعدد آخر من القيادات العسكرية، للتحقيق معهم عقب إنسحاب البيشمركة من المنطقة قبل أيام” .

واضافت الصحيفة ان” التحقيق سيجري مع القيادات العسكرية لمعرفة الاسباب و من ثم إعلانها على الرأي العام للوقوف على حقيقة الأنسحاب وأسبابه ” .

يذكر ان قوات البيشمركة انسحبت تاركة وحداتها العسكرية في منطقة سنجار، قبل خمسة أيام ما ادى الى حدوث فراغ مهد لدخول عناصر من الجماعات المسلحة الى تلك المنطقة، والذي تسبب بدوره بنزوح المئات من العوائل الايزيدية وقتل واصابة العشرات منهم وحصول مجازر بحق المعتنقين للديانة الأيزيدية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین