رمز الخبر: ۱۰۵۶
تأريخ النشر: ۲۷ شهريور ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۸
طالب امین عام حزب الله لبنان السيد حسن نصرالله الاحد الادارة الاميركية بوقف بث الفيلم المسيء للاسلام وللرسول ( ص) ومنع نشره كاملا وبمحاسبة الذين اعتدوا على كرامة مليار ونصف انسان في هذا العالم معتبرا ان الخط الاول الذي يجب التشديد عليه هو افشال الفتنة التي يهدف اليها من يقف وراء هذه الاعمال.
شبکة بولتن الأخباریة: طالب امین عام حزب الله لبنان السيد حسن نصرالله الاحد الادارة الاميركية بوقف بث الفيلم المسيء للاسلام وللرسول ( ص) ومنع نشره كاملا وبمحاسبة الذين اعتدوا على كرامة مليار ونصف انسان في هذا العالم معتبرا ان الخط الاول الذي يجب التشديد عليه هو افشال الفتنة التي يهدف اليها من يقف وراء هذه الاعمال.

وقال السيد حسن نصر الله في كلمة على شاشة قناة "المنار" مساء اليوم الأحد : ان انتاج الفيلم حصل في الولايات المتحدة الاميركية وهنا العالم الاسلامي يطالب الادارة الاميركية بوقف بث هذا الفيلم ومنع نشره كاملا لاحقا وبمحاسبة ومعاقبة هؤلاء الذين اعتدوا على كرامة وعرض مليار ونصف انسان في هذا العالم.

واضاف السيد نصر الله: ان الادارة الاميركية تؤكد انها لن تفعل شيئا انطلاقا من المعزوفة التي نعرفها وهي الحريات والحفاظ عليها وهي بذلك تقدم نموذجا حيا على نفاقها وكذبها على الشعوب والامم مشيرا الى وجود شواهد كثيرة لمعاقبة اشخاص وجمعيات ودول فقط لانهم يأخذون مواقف من الحركة الصهيونية وما يسمى المحرقة او يشككون بها فقط.

وتابع امین عام حزب الله لبنان: ايا كان من يقف وراء هذه الاشكال من العدوان دائما يجب ان يكون هناك مسلما مرتدا او احد رجال الدين المسيحيين والسؤال لماذا يتم الدفع برجال دين او جمعيات مسيحية للاظهار انها تسيء الى المقدسات الاسلامية معتبرا ان من يقف وراء هذه الاساءات يخطط ان المسلمين عندما يشاهدون ما يتعرض له رسولهم(ص) فهم سيقومون للانتقام لمقدساتهم ولرسولهم.

وقال السيد نصر الله: نسجل انه بطريقة تعاطي القيادات الروحية الاسلامية والمسيحية فإن الغضب الشعبي الاسلامي والمسيحي انصب على من يقف وراء هذه الاعمال من الادارة الاميركية والصهيونية وليس على الطرف الاخر سواء كان اسلامي ام مسيحي.

واشاد بمبادرة رجال الدين المسيحيين بادانة هذا الفيلم مؤكدا على الاثر الكبير الذي كان لها في سحب فتيل الفتنة قائلا: يجب ان يحاسب ويقاطع من يقف وراء هذا الفيلم ويحمي من انتجوه وفي الطليعة الادارة الاميركية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین