رمز الخبر: ۱۰۵۳۰
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۲۰:۲۶
بولتن نيوز: انتقد مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، السبت، منع فضائية NRT واستخدام القوة والعنف ضد طاقم فضائية KNN من قبل قوات البيشمركة الكردية

بولتن نيوز: انتقد مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، السبت، منع فضائية NRT واستخدام القوة والعنف ضد طاقم فضائية KNN من قبل قوات البيشمركة الكردية، وفيما اعتبر التجاوزات المتكررة والعديدة ضد الصحافيين بأنها قمة الاستخفاف بقانون العمل الصحفي، ناشد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بمنع هذه التجاوزات من اجل الحفاظ على سمعة البيشمركة.

وقال مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين في بيان صحافي له، إن "عددا من ضباط قيادة البيشمركة ارتكبوا اعتداءات وتجاوزات متكررة وعديدة على الصحفيين خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية"، موضحا أنه "في يوم الخميس المصادف الـ31 من تموز الماضي وعندما كان طاقم فضائية KNN يغطي خبر قدوم قوة عسكرية من خارج منطقة طوزخورماتو، قامت مجموعة من المسلحين بمهاجمة الطاقم والاستيلاء على جميع معداته وأجهزته بالقوة وقامت بحجز أفراد الطاقم لمدة زادت على الساعة".


وأضاف المركز أن "مراسل فضائية KNN في قضاء طوزخورماتو اسو احمد، أبلغ المركز بأنه خلال انتظاره، مع مصور الفضائية سيروان خورشيد في مفرق طرق طوزخورماتوـــ قادر كرم ـــ نوجول، القوة العسكرية الغريبة عن المنطقة لتغطية وصولها، تفاجئوا بوصول خمسة مسلحين يستقلون سيارة نوع برادو تحمل لوحة برقم 133463 وحال نزولهم من السيارة قاموا بمهاجمة أحمد وخورشيد"، وتابع "قام سائق السيارة بالاعتداء على المراسل بالضرب والسب والشتم واخذوا الكاميرا منهما بالقوة".

وبين المركز أن "قائد قوات البيشمركة في محور جلولاء، محمود سنكاوي، أكد في يوم الخميس أيضا، أنه لن يسمح من الآن ولاحقا لمراسلي فضائية NRT بالدخول الى حدود منطقة عملياته لتغطية أخبار قوات البيشمركة"، مشيرا الى أن "سنكاوي برر قراره بأن فضائية NRT تستهزئ بقوات البيشمركة وتضحياتهم".

واعتبر المركز أن "منع فضائية NRT واستخدام القوة والعنف ضد طاقم فضائية KNN هو قمة الاستخفاف بقانون العمل الصحفي الذي أصدره ممثلو الشعب الكردي من خلال البرلمان الكردستاني"، مشددا على أن "المهمة الأساسية لأعضاء البرلمان هي مراقبة تطبيق القوانين والتشريعات التي يصدرها البرلمان ووضع حد لخرقها واتخاذ الموقف الصارم اتجاه التجاوز عليها".

وناشد المركز، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بـ "منع تجاوزات القادة العسكريين بحق الصحفيين والمدنيين من اجل الحفاظ على سمعة البيشمركة ومكانتهم في قلوب شعبنا، وعدم خرق قانون العمل الصحفي والتجاوز على ما ورد فيه".

وكان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين أعلن، في 15 كانون الثاني 2014، عن تسجيله 193 انتهاكا ضد الصحفيين في إقليم كردستان العراق خلال العام 2013، وفيما أكد أن بيئة العمل الصحفي في إقليم كردستان تواجه صعوبات ومخاطر، دعا حكومة الإقليم الى فتح صفحة جديدة مع الصحفيين.

وتنتقد العديد من المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان والمهتمة بحرية الصحافة سجل العراق وبضمنه اقليم كردستان، في مجال التعامل مع الصحفيين، حيث يسجل العراق معدلات مرتفعة لعمليات استهداف الصحفيين.

ويعد مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، احد منظمات المجتمع المدني في إقليم كردستان، وتأسس عام 2009 من قبل معهد صحافة الحرب والسلم IWPR في السليمانية، وسبق أن اصدر ثلاث تقارير سنوية حول اوضاع العمل الصحفي في اقليم كردستان، ويعمل حاليا بشراكة مع منظمة دعم الاعلام الدولي IMS الدنماركية لإعداد تقرير شامل عن أوضاع حرية الصحافة في إقليم كردستان للعام الحالي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین