رمز الخبر: ۱۰۵۲۷
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۱۱
واصل تنظيم داعش اليوم السبت زحفه نحو إقليم كردستان العراق بعد معارك دامية مع قوات البيشمركة الكردية وتمكن من السيطرة على منقطة تضم مستودعات للنفط الخام بعد أن تمكن من السيطرة على أول قضاء ذات كثافة كردية

بولتن نيوز: أفادت مصادر كردية عراقية بأن مسلحى الدولة الإسلامية (داعش) سيطروا على منطقة الكسك التى تضم مستودعات للنفط الخام وان قوات البيشمركة الكردية انسحبت منها بعد قتال بين الطرفين.

وقال مصدر مطلع لمراسل بولتن نيوز إن مقاتلات الجيش العراقى تقوم حاليا بقصف المناطق التى تسيطر عليها داعش فى زمار والكسك فيما تشهد هذه المناطق موجة نزوح للعوائل باتجاه المناطق الآمنة فى كردستان العراق.

وكان قضاء زمار شمالى الموصل سقط بيد عناصر داعش بعد معارك دامت يومين مع قوات البيشمركة الكردية.

ويعتبر القضاء أول منطقة ذات كثافة كردية تقع ضمن المناطق المتنازع عليها شمالي الموصل تسقط بيد داعش منذ سيطرته على الموصل في العاشر من حزيران يونيو الماضي.

وأفاد مسؤول محلي في محافظة نينوى العراقية، السبت، بأن تنظيم "داعش" سيطر على ناحية زمار شمال غرب الموصل بالكامل بعد معارك مع قوات البيشمركة الكردية التي انسحبت من الناحية، فيما أشار إلى أن تلك الأحداث أدت إلى نزوح جماعي باتجاه محافظة دهوك.

وقال المسؤول المحلي لبولتن نيوز إن "معاركاً عنيفة جرت، اليوم، بين مسلحي تنظيم داعش الإرهابي وقوات البيشمركة في ناحية زمار (35 كم شمال غرب الموصل)"، لافتاً إلى أن "المسلحين سيطروا على الناحية بالكامل بعد انسحاب البيشمركة منها".

وكانت قوات البيشمركة أعلنت، اليوم الجمعة (2 آب 2014)، عن مقتل 100 مسلح من تنظيم "داعش" خلال اشتباكات مسلحة في ناحية زمار غرب مدينة الموصل، مؤكدة في الوقت نفسه مقتل 13 عنصراً من البيشمركة خلال المعارك.

وشهدت تلك المنطقة خلال الفترة الماضية مواجهات متفرقة بين قوات البيشمركة ومسلحي تنظيم "داعش"، حيث افاد مصدر محلي في محافظة نينوى، في وقت سابق من مساء امس الجمعة، بأن مسلحين ينتمون لتنظيم "داعش" اشتبكوا مع قوات من البيشمركة في ناحيتي عين زالة وزمار (35 كم شمال غرب الموصل) في محاولة منهم للسيطرة على منشآت نفطية تقع في هاتين الناحيتين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین