رمز الخبر: ۱۰۵۲۵
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۳۳
بولتن نيوز: بالتوازي مع اعلان الفصائل الفلسطينية عن استعدادها لإرسال وفد إلى القاهرة للتفاوض بشأن الهدنة في القطاع، رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إرسال وفد مماثل للمشاركة في المفاوضات، بينما ارتكتب مجزرة جديدة في رفح جنوبي قطاع غزة.

بولتن نيوز: بالتوازي مع اعلان الفصائل الفلسطينية عن استعدادها لإرسال وفد إلى القاهرة للتفاوض بشأن الهدنة في القطاع، رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إرسال وفد مماثل للمشاركة في المفاوضات، بينما ارتكتب مجزرة جديدة في رفح جنوبي قطاع غزة.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية حماس، إن وفداً فلسطينياً سيصل القاهرة اليوم السبت (2-8) لبدء المشاورات مع المسؤولين المصريين بشأن التهدئة.

وأضاف الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في بيان له، أنه " لن يشارك ضمن الوفد أي مسؤول من غزة بسبب الظروف الأمنية".

وكانت الرئاسة الفلسطينية اعلنت الجمعة ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس "شكل الوفد الذي سيتوجه السبت إلى القاهرة مهما كانت الظروف". ويضم الوفد 12 ممثلا عن حركة فتح بزعامة عباس وعن حركتي حماس والجهاد الاسلامي.

يأتي هذا في وقت، أعلن فيه مسؤول إسرائيلي أن كيانه لن يرسل يوم السبت مبعوثين لمفاوضات الهدنة المتعلقة بغزة والتي ستجري في مصر كما هو مقرر متهما حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتضليل الوسطاء الدوليين. وأضاف طالبا عدم نشر اسمه "حماس ليست مهتمة بالتوصل إلى تسوية."

وتمهيدا لهذه المفاوضات، اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت ان المبادرة التي عرضتها مصر هي "فرصة حقيقية" لوقف اطلاق النار. وقال في مؤتمر صحافي مع رئيس وزراء ايطاليا ماتيو رينزي "المبادرة المصرية هي الفرصة الحقيقية لايجاد حل حقيقي للازمة في غزة وايقاف نزيف الدم".

واضاف ان "الوقت حاسم، لابد من استثماره وبسرعة لايقاف اطلاق النيران وايقاف نزيف الدم الفلسطيني"، مؤكدا ضرورة ان "ننتهز الظرف الصعب ونقول ان لدينا فرصة حقيقية ان ننهي الازمة الحالية ونبني عليها حلا شاملا للقضية الفلسطينية".

حمام دم في رفح

ميدانيا، يتعرض قطاع غزة السبت في اليوم السادس والعشرين للحرب، لعمليات قصف عنيف من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي .

وبعد 24 ساعة من انهيار تهدئة انسانية مؤقتة، تبدو فرص التوصل الى وقف لاطلاق النار بعيدة اليوم اكثر من اي وقت مضى في نزاع اسفر عن سقوط اكثر من 1656 شهيد فلسطيني منذ الثامن من تموز/يوليو.

واستشهد 107 فلسطينيين على الاقل في رفح منذ الجمعة في هجمات عسكرية للإحتلال الإسرائيلي، كما افادت مصادر طبية فلسطينية. وتواصلت هذه الهجمات طوال ليل الجمعة السبت.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة ان 53 فلسطينيا استشهدوا في رفح فجر السبت، مشيرا الى ان 15 من القتلى ينتمون الى عائلة واحدة تعرض منزلها للتدمير وبينهم خمسة اطفال تراوح اعمارهم بين ثلاثة اعوام و12 عاما.

واضاف ان خمسة فلسطينيين استشهدوا في غارة اسرائيلية استهدفت منزلا في مدينة غزة بينما سقط ثلاثة فلسطينيين آخرين بقذيفة دبابة اسرائيلية في خان يونس بالقرب من رفح.

وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الطيران الحربي الاسرائيلي قصف للمرة الاولى مبنى الجامعة الاسلامية في مدينة غزة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین