رمز الخبر: ۱۰۵۰۳
تأريخ النشر: ۰۸ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۲۶
شهدت العاصمة السعودية الرياض مقتل ضابط برتبة نقيب في إحدى الجهات العسكرية، طعناً على يد مجهول أثناء توجهه

شهدت العاصمة السعودية الرياض مقتل ضابط برتبة نقيب في إحدى الجهات العسكرية، طعناً على يد مجهول أثناء توجهه إلى الجامع لأداء صلاتي الفجر والعيد أول من أمس. ورفض المتحدث باسم شرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان الإدلاء بتفاصيل عن الحادثة. وقال الميمان، رداً على استفسارات اعلامية «أعتذر. لا توجد معلومات متاحة حتى الآن، ومصلحة التحقيق تقتضي عدم النشر من طرفنا». وتقول «الحياة» انها رصدت آخر تغريدة للقتيل في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وتضمنت معايدة لمتابعيه في الموقع، إذ قال: «الحمد لله على التمام.. اللهم تقبلنا.. عيد مبارك وكل عام ونحن وأهلونا وأقاربنا وأصحابنا والمسلمون بخير وعافية».

وذكرت مواقع إلكترونية أمس أن مسؤولاً في الجهة العسكرية التي يخدم فيها القتيل أفاد بأن المغدور تلقى طعنة من مجهول تسببت في مقتله، وهو في طريقه إلى المسجد لأداء صلاة الفجر، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية المختصة فتحت تحقيقاً في الحادثة، وستكشف النتائج فور ظهورها.

وأشار عسكري برتبة رئيس رقباء يعد صديقاً وزميلاً للقتيل، إلى أنه لم يتضح بعد سبب مقتله، لأن مثل تلك القضايا تُحول إلى الأمن العام لمتابعتها. وأوضح أن القتيل ضابط تحقيق في جهة عسكرية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین