رمز الخبر: ۱۰۵
تأريخ النشر: ۲۹ تير ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۶
اعتبر نائب رئيس المؤتمر الناصري العام في مصر فاروق العشري ان ما حدث في سوريا يكشف تماما المرحلة النهائية من مؤامرة استهداف النظام السوري والرئيس بشار الاسد والتي بدأت منذ سنوات وقال انه يتوقع ان تقوم تركيا وحلف الناتو ودول اوروبية بالتحرك الفوري نحو سوريا متجاوزين القرارات الدولية .
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر نائب رئيس المؤتمر الناصري العام في مصر فاروق العشري ان ما حدث في سوريا يكشف تماما المرحلة النهائية من مؤامرة استهداف النظام السوري والرئيس بشار الاسد والتي بدأت منذ سنوات وقال انه يتوقع ان تقوم تركيا وحلف الناتو ودول اوروبية بالتحرك الفوري نحو سوريا متجاوزين القرارات الدولية .

واضاف العشري في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الاربعاء : ان ما حدث في سوريا يكشف تماما المرحلة النهائية من مؤامرة استهداف النظام السوري والرئيس بشار الاسد وهي مؤامرة بدأت من القانون الاميركي المسماة بـ "معاقبة سوريا" في عام 2005 وقبلها حيث مورست ضغوط على سوريا لقطع علاقاتها مع ايران والمقاومة وعدم دعم حماس وحزب الله والدخول في التسوية مع الاسرائيليين لكن الرئيس السوري رفض هذا وان كوندوليزا رايس قالت حينها ان سوريا عقبة امام مشروع الشرق الاوسط الكبير.

وتابع: ان الولايات المتحدة عمدت الى ادخال الارهابيين الى سوريا ودربتهم بواسطة شركة بلاكووتر وزودتهم بالمعدات عبر القوات الاميركية في تركيا والمنطقة العازلة التي اوجدتها تركيا في اختراقها للاراضي السورية كما ان هناك اختراق من جهة الاردن ومن جهة لبنان اضافة الى دعم قطر والسعودية بالاموال والسلاح والتدريب وتم اشعال فتنة الحرب الاهلية .

وقال : ان تفجير دمشق موجهة الى روسيا والصين ايضا وان اعداء سوريا يتبعون الان سياسة الخطوة خطوة مثلما اتبعوها في ليبيا وانا اخشى ان تقوم تركيا الان بفرض مناطق مسماة بالآمنة في سوريا على الفور وان يقوم حلف الناتو ومجموعة دول اوروبية بلعب دورهم ويتجاوزوا قرارات مجلس الامن .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین