رمز الخبر: ۱۰۴۹۷
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۰۲
أكد الإمام السيد علي الخامنئي أن ما يقوم به كيان العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين يعتبر إبادة جماعية وكارثة تاريخية؛ مشدداً على ضرورة تسليح الفلسطينيين وتقديم قادة العدو الصهيوني إلى المحاكمة
أكد الإمام السيد علي الخامنئي أن ما يقوم به كيان العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين يعتبر إبادة جماعية وكارثة تاريخية؛ مشدداً على ضرورة تسليح الفلسطينيين وتقديم قادة العدو الصهيوني إلى المحاكمة، وقال: علينا جميعا أن نطالب بمعاقبة المجرمين الصهاينة ومن يدعمهم.

وفي خطبة صلاة عيد الفطر المبارك، التي أمَّها من طهران صباح اليوم الثلاثاء، شدّد الإمام الخامنئي على أن قضية غزة اليوم هي القضية الأساس والأولى للعالم الاسلامي وللانسانية جمعاء، وأضاف أن "الرئيس الأميركي يصدر قراراً بنزع سلاح المقاومة لكي لا تمتلك قدرة الرد على العدوان. نحن نقول العكس. أن على العالم بأسره وبالًخص العالم الاسلامي أن يسلح الشعب الفلسطيني بقدر ما يستطيع".

وأوضح أن الولايات الغرب بأنه يريد تجريد المقاومة الفلسطينية من سلاحها حتى يتمكن من مهاجمة "فلسطين وغزة .. في أي وقت بدون أن يكون بوسعهم الدفاع عن أنفسهم".

ونوّه الإمام الخامنئي بصمود الشعب الفلسطيني في وجه آلة القتل والجرائم التي تُرتكب بحقه ليل نهار، وأنه يمتلك من القوة ما لا يمكن تصوره.  وأردف: "شعب محاصر في بقعة صغيرة من الارض، في حدود مغلقة. محروم من المياء والكهرباء. هذا الشعب يواجه عدوا مسلحا كالنظام الصهيوني .. هذا الشعب يقاوم بدون أن يضعف، إنها عبرة لنا جميعاً".

وتابع سماحته: "علينا أن نعرف قوة الشعب الفلسطيني المحاصر الذي صمد ودافع عن حقه". وأضاف: ما من أحد يساعد الشعب الفلسطيني في غزة المحاصرة.. وإن صمود الشعب الفلسطيني دليل على قوة المقاومة. مؤكداً أن "الشعب الفلسطيني سينتصر على العدو إن شاء الله".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین