رمز الخبر: ۱۰۴۸۵
تأريخ النشر: ۰۴ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۸:۲۶
وتقود الكتيبة امرأة تونسية تدعى "أم ريان"، وتنتشر هذه الكتيبة في أنحاء المدينة، وإلى جانب مهمتها السابقة تتولى عدة مهام، منها الكشف

شكل تنظيم "داعش" كتيبة نسائية أطلق عليها اسم "الخنساء" في مدينة الرقة بوسط سوريا، تكون مهمتها الرقابة على النساء واختيار الفتيات الحسناوات كزوجات لمقاتلي التنظيم.

وتقود الكتيبة امرأة تونسية تدعى "أم ريان"، وتنتشر هذه الكتيبة في أنحاء المدينة، وإلى جانب مهمتها السابقة تتولى عدة مهام، منها الكشف عن النساء المنتقبات للتأكد من هوياتهن، كما تمارس رقابة على الملابس الشرعية التي يفرضها التنظيم على النساء، وتعتقل كل من لا ترتدي نقابًا أو تضع تحت النقاب أي شكل من أشكال الزينة.

وقال الناشط معاذ هويدي، من شباب الرقة: "إن أفراد هذه الكتيبة يقمن بإخبار مقاتلي "داعش" على العائلات التي يوجد عندها بنات حسان بسن الزواج، وإذا ما بادر "داعشي" للزواج من إحدى هؤلاء الفتيات يخشى الأب عواقب الرفض غالبًا، وهو ما أدى إلى زيجات فرضت فرضًا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین