رمز الخبر: ۱۰۴۷۷
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۹:۵۲
وأكد: إنني واثق من أن بعض الحكام العرب يتصلون بنتنياهو ويقولون له "كمّل".. والمقاومة هي التي ستفرض على

شارك الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله شخصياً في احتفال "يوم القدس العالمي" في "مجمع سيد الشهداء".

وقال السيد نصر الله أن نحن في أخطر مرحلة منذ اغتصاب الفلسطين، مؤكدا أن أخطر حرب على القدس هي عزل الشعب الفلسطيني على المستوى السياسي والعاطفي والنفسي عن بقية شعوب المنطقة.

وأضاف نصرالله أن خصوصية يوم القدس العالمي توجب علينا أن نلتقي هنا اليوم في المكان الذي اعتدنا فيه أن نشيع فيه شهداءنا ونستقبل أسرانا ونقيم أعراس النصر.

وأكد الأمين العام لحزب الله أن ما يجري ليس تفصيلاً تافهاً بل هناك غرفة سوداء تعمل كي لا تبقى أي صلة بين شعب لبنان وسوريا والعراق والأردن وغيرها مع الشعب الفلسطيني، مؤكدا أننا نحن في أخطر مرحلة منذ اغتصاب فلسطين.

وقال أيضا أن مقابل العدوان الإسرائيلي هناك صمود شعبي رائع وتمسك أهل غزة بالمقاومة وهذا الأداء النوعي لفصائل المقاومة، مشيرا أن بعد 18 يوماً الصهاينة ومعهم كل العالم لم يستطيعوا أن يحققوا هدفاً واحداً.. وهذا يعني أن المقاومة انتصرت في غزة.

وأوضح نصر الله: الإسرائيليون يستفيدون من عبر حرب 2006 ولم يبدؤوا من سقف عال في غزة لأنهم يخشون الفشل، مؤكدا أن هناك إرباكا إسرائيليا في تحديد الهدف من العملية في غزة وفشل استخباراتي حول قوة المقاومة وفشل في سلاح الجو بحسم المعركة وفشل في العملية البرية في غزة.

وخاطب حسن نصر الله الإسرائيليين، قائلا: أنتم الجبناء الرعاديد الذين يختبئون خلف الطائرات ويقتلون الأطفال وإذا ما واجهتم مقاتلينا وجهاً لوجه لسقطتم.

وأشاد الأمين العام لحزب الله بإبداع ومبادرة المقاومة الفلسطينية في الميدان وإيصال الصواريخ إلى أماكن غير مسبوقة، مشيرا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تنطلق الصواريخ من فلسطين إلى داخل فلسطين لتغطي كافة مساحتها.

وأكد: إنني واثق من أن بعض الحكام العرب يتصلون بنتنياهو ويقولون له "كمّل".. والمقاومة هي التي ستفرض على إسرائيل الحل كما حصل في تموز 2006. قائلا إن سوريا كانت وستبقى الجدار المتين في مواجهة المشروع الصهيوني.

وفي ختام خطابه، دعا السيد نصرالله إلى وضع الخلافات والحساسيات جانباً أمام مسألة شعب ومقاومة وقضية فلسطين العادلة والمحقة والتي لا ريب فيها أو اختلاط بين حق وباطل. كما أدان الأمين العام لحزب الله اللبناني ما يتعرّض له المسيحيون والمسلمون في العراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین