رمز الخبر: ۱۰۴۷۴
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۵:۵۳
واضاف، "الناس العزل والاطفال الابریاء یذبحون علی مرأی ومسمع العالم فیما هؤلاء اما یلجأون الی الصمت واما یدعمون المعتدي وهذا ما لا یمکن ان ینساه التاریخ ابداً".

في خضم الحرب الصهيونية الشرسة ضد سكان قطاع غزة، أحيى العالم يوم القدس العالمي، تلبية لنداء الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران .

وفي العديد من دول العالم، جاب المتظاهرون الشوارع الرئيسية، مطالبين بوقف آلة القتل الإسرائيلية التي تواصل قتل الأبرياء من النساء والأطفال في قطاع غزة المحاصر منذ سبعة أعوام.

وفي إيران، تظاهر الملايين من الإيرانيين في أنحاء البلاد، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، غداة التظاهرات التضامنية التي انطلقت في كافة مدن الضفة الغربية من رام الله والقدس المحتلة والخليل ونابلس وبيت لحم وطولكرم والتي راح ضحيتها 3 شهداء وأكثر من 250 جريحا.

وندد المتظاهرون في المدن الإيرانية بالجرائم البشعة التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي ضد سكان قطاع غزة، مستنكرين في الوقت ذاته صمت مجلس الأمن الدولي والحكومات العربية التي طال صمتها وتجاهلها إزاء تلك الجرائم.

وقد سقط حتى الآن أكثر من 825 شهيدا وأكثر من 5200 جريح في الحرب الصهيونية المتواصلة ضد سكان قطاع غزة منذ 18 يوما.

وقال الرئيس الإيراني محمد روحاني ان احياء يوم القدس العالمي يختلف هذا العام مقارنة مع الاعوام السابقة، بسبب المؤامرة الاسرائيلية ضد الانسانية واعمال الابادة الجماعية التي يرتكبها الكيان المحتل بحق الشعب الفلسطيني، مؤكداً "لابد ان يعلن العالم الاسلامي هذا اليوم، يوم الغضب من "اسرائيل" والاتحاد والمقاومة والصمود امامها".

وأضاف روحاني في كلمة له خلال مراسم احياء يوم القدس العالمي في العاصمة طهران: "نحن نشهد الیوم ان الکیان الاسرائيلي یستخدم انواع الاسلحة الفتاکة لقصف غزة" واکد"لابد ان يفهم المحتل جیدا انه لایمکنه الابقاء علی الاحتلال بقوة السلاح ولابد ان ينصاع لمطالب الشعوب المتمثلة برفع الحصار عن غزة وافتتاح معبر رفح وحقن الدماء وانهاء الهجوم علی الاهالي العزل کي ینعموا بابسط مقومات الحیاة".

واوضح "من اجل تحقیق هذا الهدف لابد ان تنتفض جمیع الشعوب الاسلامیة" مؤکداً "متی ما اتحدنا سیکون بمقدورنا التغلب علی المحتلین". وشدد بالقول "اود ان یشعر جمیع المسلمین ان الاتحاد ضروري من اجل الوقوف بوجه اسرائیل".

وقال انه لا یمکن التعویل علی الاوساط الدولیة لاحقاق حقوق الشعب الفلسطیني، مؤکدا ان التاریخ سیحکم علی هؤلاء الذین اتخذوا الصمت امام هذه الجرائم فالعار والخزي سیلاحقهم اینما کانوا".

واضاف، "الناس العزل والاطفال الابریاء یذبحون علی مرأی ومسمع العالم فیما هؤلاء اما یلجأون الی الصمت واما یدعمون المعتدي وهذا ما لا یمکن ان ینساه التاریخ ابداً".

ومنذ أن أطلق الإمام الخميني الراحل نداءا للتضامن مع الشعب الفلسطيني في كل جمعة أخيرة من شهر رمضان، يخرج المسلمون والأحرار في أنحاء العالم، إحياء ليوم القدس العالمي وتضامنا مع الشعب الفلسطيني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین