رمز الخبر: ۱۰۴۷۰
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۳ - ۰۱:۰۳
وأخيرا من قطاع غزة المقاوم، إنتقلت شرارة المقاومة والتصدي للجرائم، إلى الضفة الغربية، لتحاصر كيان الإحتلال الإسرائيلي وتعم الأرض الفلسطينية المتحتلة.

وأخيرا من قطاع غزة المقاوم، إنتقلت شرارة المقاومة والتصدي للجرائم، إلى الضفة الغربية، لتحاصر كيان الإحتلال الإسرائيلي وتعم الأرض الفلسطينية المحتلة.


وأفاد مراسل بولتن نيوز باندلاع مواجهات غير مسبوقة بين الشبان الفلسطينيين المتضامين مع أبناء وطنهم في قطاع غزة وقوات القمع الصهيوني عند حاجز قلنديا قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وأوضح المراسل أن المواجهات المتواصلة قد أدت حتى اللحظة إلى إستشهاد أربعة فلسطينيين وإصابة نحو 200 فلسطيني، ما يعني انتقال شرارة المقاومة الفلسطينية إلى الضفة الغربية.


ومن رام الله  إلى القدس الشرقية المحتلة، حيث اندلعت مواجهات أخرى بالقرب من المسجد الأقصى وفي أزقة البلدة القديمة وباب العامود والصوانة وأنحاء مختلفة من المدينة.

وأكد مراسل بولتن نيوز أن دائرة الإشتباكات والمواجهات توسعت في الضفة الغربية بعد أن شملت القدس المحتلة ورام الله ونابلس وطولكرم وبيت لحم. في إطار التظاهرات التضامنية مع قطاع غزة.

وأعلنت قوات الإحتلال الإسرائيلي عن اعتقال 12 فلسطينيا في الاحتجاجات المتواصلة في مدينة القدس المحتلة.


ويأتي هذا في وقت، إرتكبت قوات الإحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس مجزرة جديدة عندما أغارت على مدرسة الأنروا التابعة للأمم المتحدة، وقتلت 16 مواطنا من النازحين الآمنين في المدرسة أغلبيتهم من الأطفال والنساء، لتضاف المجزرة إلى مجزرة حي الشجاعية التي راح أكثر من 70 فلسطينيا ضحيتها في الأحد الماضي.


وقد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن أن شهداء العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة قد تجاوز الـ800 شهيد، فيما تجاوز عدد الجرحى 5200 جريح.


 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین