رمز الخبر: ۱۰۴۶۹
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۳ - ۰۰:۲۸
تلبية لنداء الإمام الخميني الراحل
يحيي العالم الإسلامي الجمعة يوم القدس العالمي، دفاعا عن الشعب الفلسطيني الذي يعيش هذه الأيام أسوا الأيام في تاريخه، بسبب المجازر

يحيي العالم الإسلامي الجمعة يوم القدس العالمي، دفاعا عن الشعب الفلسطيني الذي يعيش هذه الأيام أسوا الأيام في تاريخه، بسبب المجازر والجرائم اليومية التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة والضفة الغربية.

ودعت وزارة الخارجیة الایرانیة في بیان، العالم الاسلامي الی دعم وحمایة المقاومة الفلسطینیة التي تقاتل في الصفوف الامامیة للدفاع عن العالم الاسلامي ضد ارهاب الدولة الذي يمارسه الکیان العنصري الغاصب للقدس.

واضاف بیان وزارة الخارجیة الایرانیة الیوم الخمیس، ان یوم القدس هو ذکری خالدة للامام الخمیني (رض) ترکها لجمیع المسلمین والاحرار بالعالم . هذه المبادرة تمثل فرصة لاظهار قوة الامة الاسلامیة في دعم مبادئ واهداف الشعب الفلسطیني واعلان البرائة من الکیان الصهیوني المحتل و الاستکبار العالمي الداعم لهذه الممارسات العدوانیة.

وصرح البیان بان القتل الوحشي الذی یتعرض له الاطفال والنساء من ابناء الشعب الفلسطیني العزل منذ بدایة شهر رمضان وحتی الیوم، یؤکد النزعة البربریة والوحشیة لهذا الکیان الذي یستخدم کل الادوات للوصول الی مآربه، موضحا ان استراتیجتهم في الظروف الاقلیمیة الجدیدة تتمثل بتمزیق الاراضي الاسلامیة وضرب محور المقاومة.

واشارت الخارجیة الایرانیة الی ان الشعب الفلسطیني المظلوم یقضي شهر رمضان الکریم في ظرف یشهد قيام الکیان الصهیوني بتصعيد جرائمه باستمرار عدوانه الظالم علی قطاع غزه الذي خلف مئات الشهداء والاف الجرحی من الناس العزل، والسؤال الذي یطرح نفسه باستمرار هو صمت المنظمات الدولیة ودعاة حقوق الانسان الذین لم یبدوا ای موقف تجاه هذه المجازر فحسب بل اعتبروا وبضم صوتهم الی المحافل الصهیونیة بان اجراءات الکیان الغاصب للقدس، حق طبیعی للمحتلین الصهاینة.

وأکدت وزارة الخارجیة في بیانها ان ایران حکومة وشعبا وقفت وباستمرار الی جانب الشعب الفلسطیني لاستیفاء حقوقه ورأت بان تحریر کافة الاراضی الفلسطینیة المحتلة سیما القدس الشریف وعودة اللاجئین الی الوطن الام والافراج عن کل الفلسطینیین من سجون الکیان الصهیوني واجراء انتخابات شفافة وحرة بعیدا عن أی تدخل اجنبي وبمشارکة کافة الفلسطینیین لتقریر مصیرهم، هو الحل العادل الوحید لتحقیق السلام الحقیقي وان جمیع مشاریع الاستسلام لاتؤدي سوی الی اهدار حقوق الفلسطینیین.

ودعت وزارة الخارجیة کافة ابناء الشعب الایراني الشریف، والمسلمین والاحرار بالعالم الی المشارکة الواسعة في مراسم احیاء یوم القدس العالمي في کافة بقاع العالم، واعلان انزجارهم من الغاصبین للقدس الشریف وادانتهم لسیاسات الکیان الصهیوني في تهوید القدس الشریف والمسجد الاقصی.

یذکر ان مؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الامام الخمیني (رض) کان قد دعا المسلمین جمیعاً إلی اتخاذ آخر جمعة من شهر رمضان ، یوماً للقدس، وأن یعلنوا عن تضامنهم ـ علی المستوی الدولي ـ مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة ، من خلال تنظيم مسیرات جماهيرية حاشدة.

 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین