رمز الخبر: ۱۰۴۵۶
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۳ - ۱۴:۴۹
وسد بادوش الذي تم بناؤه على نهر دجلة بمسافة 16 كم شمال غرب الموصل، ينتج نحو 170 ميغاواط من الطاقة

ذكر مصدر مطلع في محافظة نينوى، الاربعاء، أن مسلحين سيطروا على سد بادوش والمنشآت التابعة له شمال غرب الموصل، بعد انسحاب قوات البيشمركة منها.

وأوضح المصدر إن "المسلحين احكموا سيطرتهم على سد بادوش، (20 كم شمالي غربي الموصل)، والمنشآت التابعة لها بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منها".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المنشات تحتوي على وحدات سكنية وأخرى خاصة بالري، اضافة الى جسر يربط بين مدينة الموصل والمناطق المتنازع عليها".

وسد بادوش الذي تم بناؤه على نهر دجلة بمسافة 16 كم شمال غرب الموصل، ينتج نحو 170 ميغاواط من الطاقة الكهرومائية بالإضافة إلى تحكمه بالتدفقات الخارجة من سد الموصل غير مستقرة المنبع.

وبدأ البناء على السد في تسعينات القرن الماضي وتوقفت قبل غزو العراق عام 2003، وساهمت المخاوف بشأن عدم استقرار سد الموصل بشكل كبير لأجل بذل الجهود لإعادة بناء سد بادوش وتوسيعه.

وما تزال أغلب مناطق محافظة صلاح الدين تشهد عمليات عسكرية، وذلك عقب سيطرة مسلحين على محافظة نينوى بالكامل منذ 10 حزيران 2014، كما لم تكن محافظة الانبار بمعزل عن تلك الأحداث إذ تشهد أيضا عمليات لقتال مسلحين انتشروا في بعض مناطقها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین