رمز الخبر: ۱۰۴۵
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۶
امرت الولايات المتحدة السبت باجلاء جميع طواقمها غير الاساسيين من تونس والسودان، محذرة المواطنين الاميركيين من التوجه الى هذين البلدين، وفق ما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.
شبکة بولتن الأخباریة: امرت الولايات المتحدة السبت باجلاء جميع طواقمها غير الاساسيين من تونس والسودان، محذرة المواطنين الاميركيين من التوجه الى هذين البلدين، وفق ما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية فكتوريا نولاند في بيان "بالنظر الى الوضع الامني في تونس والخرطوم، امرت الخارجية بمغادرة جميع العائلات وجميع الطواقم غير الاساسية من هذين البلدين، ووجهت في موازاة ذلك تحذيرات للمواطنين الاميركيين من السفر" الى هذين البلدين.

وتأتي هذه القرارات بعد مهاجمة السفارتين الاميركيتين في تونس والسودان خلال تظاهرات عارمة احتجاجا على فيلم مسيء الى الاسلام.

وفي ما يتصل بالاميركيين الذين لا يزالون يقيمون في السودان، قالت الخارجية "ينبغي ان تلتزموا الحذر وتبدلوا مواعيدكم وبرامجكم للتنقل وتقودوا بحذر وتتأكدوا من ان جواز سفركم وتأشيرتكم السودانية لا يزالان صالحين".

واورد التحذير ان الوضع على صعيد الخطر ، حيث اتخذت واشنطن تدابير لتعزيز امن الطواقم الرسمية الاميركية.

وبالنسبة الى تونس جاء في التحذير ان "وزارة الخارجية لا تنصح المواطنين الاميركيين بالسفر الى تونس في المرحلة الراهنة".

واضاف ان المواطنين الاميركيين الذين ظلوا في تونس يجب ان يلتزموا الحذر الشديد ، داعيا هؤلاء الى ابلاغ السفارة بوجودهم.

واثر اعلان الولايات المتحدة نيتها تعزيز وجودها في المنطقة بارسال قوات من المارينز الى السودان واليمن وليبيا، رفضت الحكومة السودانية طلب واشنطن لإرسال قوات خاصة لحماية سفارتها في الخرطوم، وأكد وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي أن بلاده قادرة على حماية البعثات الدبلوماسية وملتزمة بذلك.
وفي اليمن طالب البرلمان برحيل قوات مشاة البحرية الاميركية الذين قدموا الى صنعاء لحماية سفارة بلادهم التي تعرضت لهجمات في غمرة الاحتجاج على انتاج الفيلم المسيء.
وفي جلسة خصصت لمناقشة حادثة اقتحام السفارة الأميركية بصنعاء، طالب البرلمان اليمني الحكومة بالقيام بواجبها في حماية السفارات وتأمين حياة الدبلوماسيين، مؤكدا عدم قبوله بأي وجود أجنبي على الأراضي اليمنية وتحت اي ذريعة.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جورج ليتل إن نشر نحو 50 عنصرا من المارينز في اليمن هو اجراء احترازي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین