رمز الخبر: ۱۰۴۴
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۵
نفى رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة اتهامه بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية عبر الضغط على الرئيس باراك اوباما ليتخذ موقفا اكثر تشددا من البرنامج النووي الايراني.
شبکة بولتن الأخباریة: نفى رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة اتهامه بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية عبر الضغط على الرئيس باراك اوباما ليتخذ موقفا اكثر تشددا من البرنامج النووي الايراني.

وقال نتنياهو: ان "الموضوع الذي يوجهني ليس الانتخابات في الولايات المتحدة الاميركية بل اجهزة الطرد المركزي في ايران".

يأتي ذلك في وقت يرجح خبراء ومحللون في الشؤون الاسرائيلية، ان رئيس وزراء حكومة الاحتلال يريد ان يتدخل لصالح المرشح الاميركي الجمهوري ميت رومني في الانتخابات الاميركية لان الكيان الاسرائيلي يريد دعما اكبر، علما ان سياسة المرشح الرئاسي رومني تنصب في تقديم وعود اكبر لاسرائيل بشأن الدعم او على الاقل انه يحاول ابتزاز ادارة اوباما من اجل الحصول على اكبر قدر من الدعم.

وكان اتصال هاتفي جرى مؤخرا بين نتنياهو واوباما، غير انه لم يصل الى مستوى التنسيق والاتفاق في المواقف حول كل القضايا المطروحة وخاصة الملف النووي الايراني، ولهذا السبب كان نتنياهو حادا في مواقفه تجاه الادارة الاميركية وكان رد فعله سلبيا جدا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین