رمز الخبر: ۱۰۴۱۶
تأريخ النشر: ۲۸ تير ۱۳۹۳ - ۰۵:۲۳
بالتوازي مع ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجازر جديدة في قطاع غزة وارتفاع عدد الشهداء الى 300، اعترف الاحتلال بمقتل جندي له واصابة
في احدث مجازر ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي استشهد 54 فلسطينيا وجرح المئات منذ بدء الهجوم البري على غزة مساء الخميس 17 يوليو/ تموز ما رفع حصيلة ضحايا القطاع إلى 300 شهيد.

ونفذت القوات الإسرائيلية مساء الجمعة هجمات جديدة على غزة قتل خلالها 6 أطفال.

وذكرت وكالة "وفا" أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت قذائفها باتجاه الاطراف الشرقية لحي الشجاعية شرق مدينة غزة، ما أدى الى مقتل طفلين شقيقين (7 و4 أعوام) وكذلك طفلة (13 عاما) واصابة 20 آخرين، غالبيتهم من الأطفال.

كما قتلت 5 نساء، بينهن طفلتان، وأصيب أكثر من 10 آخرين، وجميعهم من عائلة أبو جراد، بقصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة، وتزامن ذلك مع مقتل طفل (عامان) جراء قصف اسرائيلي استهدف ساحة الشوا شرق مدينة غزة.

وذكرت الوكالة في وقت سابق أن 19 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء قضوا في القصف الإسرائيلي العنيف الذي طال مناطق شمال قطاع غزة والشريط الحدودي في محافظة خان يونس، ومنطقة شرق مدينة رفح.

كما قتل 3 فلسطينيين في قصف إسرائيلي لشمال شرق بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، بينما سقط آخر في قصف على قرية أم النصر.

وقتل 4 أشخاص في قصف طال بعد ظهر الجمعة رفح وخان يونس ومخيم النصيرات في قطاع غزة.

واستهدفت مدفعية الجيش الإسرائيلي مبنى مستشفى بيت حانون بقذيفة أدت إلى انهيار الطابق العلوي منه.

إلى ذلك أعلن الجيش الإسرائيلي عن مقتل أحد جنوده وإصابة آخرين في اشتباكات مع عناصر المقاومة الفلسطينية، وأمر بفتح تحقيق حول الحادث.

وقال الجيش في بيانه إن جنديا إسرائيليا قتل في اشتباكات مع المقاومين شمال قطاع غزة.

وأكد الجيش الإسرائيلي أيضا أن صاروخا مضاد للدبابات أصاب جرافة ثقيلة للجيش ما أدى إلى إعطابها في منطقة القرارة جنوب قطاع غزة .

من جانبها أفادت القناة الأولى الإسرائيلية نقلا عن الجيش الإسرائيلي بـ "مقتل جندي اسرائيلي وجرح اثنين آخرين في العملية البرية في غزة التي بدأها الجيش الإسرائيلي ليلا".

الفيديو التالي يحوي مشاهد مرعبة ولا ينصح به لأصحاب القلوب الضعيفة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین