رمز الخبر: ۱۰۴۰۳
تأريخ النشر: ۲۵ تير ۱۳۹۳ - ۱۵:۱۰
أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم الاربعاء، على ضرورة ان يكون رئيس الجمهورية الجديد رافضاً لمشروع تقسيم العراق، كما اكد ان على مجلس

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم الاربعاء، على ضرورة ان يكون رئيس الجمهورية الجديد رافضاً لمشروع تقسيم العراق، كما اكد ان على مجلس النواب الجديد عدم التعامل مع الطائفيين والوقوف بوجه الميليشيات والارهاب.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية وتابعتها "المسلة" إن "يوم امس انهى مجلس النواب انتخاب رئيس المجلس ونائبيه، ولايسعني الا ان اقدم التهنئة الى سليم الجبوري وحيدر العبادي وارام الشيخ محمد".

وأضاف "ما انجز امس تأتي ضمن محاولات اثمرت عن انجاز المحطة الاولى من بناء العملية السياسية بانتخاب رئيس المجلس ونائبيه، حيث كانت الولادة فيها عسر وكان فيها بعض المخالفة، واننا طرحنا موضوع الاغلبية بان انقاذ العراق لابد ان يكون هناك الاغلبية".

واوضح المالكي "ابارك للشعب العراقي ولمجلس النواب انتخاب هيئة الرئاسة، واتمنى منهم ان تكون هذه الدورة ليست كسابقاتها وليست تعطيلية"، معربا عن امله في ان "تكون هناك مبادرة لاقرار القوانين المهمة المعطلة منذ سنوات منها قانون النفط والغاز وقانون الاحزاب، وتجهيز الجيش والقوات المسلحة التي واجهت صعوبات جمة بسبب مواقف مجلس النواب السابقة".

واشار الى ضرورة ان "يقف مجلس النواب الى جانب الحكومة والاسس التي نعتمدها هي وحدة العراق، حيث ينبغي الا يكون هناك وجود لكل من لا يؤمن بهذه الوحدة"، مبيناً أن "اولى مهام مجلس هيئة الرئاسة هي عدم التعامل مع الطائفيين والوقوف بوجه الارهاب والميليشيات".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین